الصحة النفسية تنفد تقنية الحياة الجديدة لمجموعة من المسعفين وسائقي الاسعاف

الصحة النفسية تنفد تقنية الحياة الجديدة لمجموعة من المسعفين وسائقي الاسعاف

ضمن برنامج مساعدة المساعدين الذي تنفذه الصحة النفسية بالتعاون مع الهيئة الدولية للصليب الأحمر, قام الميسران في البرنامج أ. هشام المدلل و أ. سمية حبيب بتنفيذ تقنية فريق الحياة لمجموعة من المسعفين وسائقي الإسعاف وذلك لأول مرة منذ بدء البرنامج وهذه التقنية تعتمد منهجية العلاج السردي الروائي الجمعي في الاستجابة للأشخاص والمجموعات والمجتمعات المتأثرة بالأحداث والخبرات الصادمة, ونوه المدلل بأن تمرين فريق الحياة يوظف الرياضة بشكل رمزي في التعبير عن المشاعر والحديث عن الخبرات الصعبة بشكل غير مباشر وبأسلوب قصصي روائي ممتع, وفكرة التمرين تقوم على اعتبار أن الحياة ملعب كبير وأن لكل منا فريق حياة خاص به مكون من الناس الذين حوله, يؤثر ويتأثر بهذا الفريق وأعضائه إيجابا وسلبا, وله مع أعضاء فريق حياته قصص وحكايات وتجارب وذكريات وأحلام وطموحات وأهداف وربما إخفاقات ومشاكل وصعوبات, والرياضة كالحياة فيها مشاركة وتعاون من اجل تحقيق الأهداف والفوز وفيها تدريب وخبرة وعمل بروح الفريق وفيها لياقة بدنية نفسية وتمتع بروح رياضية لتقبل الخسارة وفيها شعور بفرحة الفوز ومعنى النجاح والمجد وفيها تحين الفرص لتسديد الهدف وفيها تقدير للعمل الجماعي وتكامل الأدوار وفيها جمهور معك يحبك ويشجعك وينتظر منك المزيد من النجاحات, وأكد المدلل أن هذا التمرين يعتبر إضافة نوعية لبروتوكول مساعدة المساعدين الذي تم بناؤه وتطويره بجهود الميسرين من مهنيي الصحة النفسية بحيث يتوافق وينسجم مع ثقافة مجتمعنا المحلي.