الصحة بغزة تعلن خلو فلسطين من “أنفلونزا الخنازير”

أكدت
وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أنه لم تسجل أي حالة يشتبه بها من حالات الإصابة في
"أنفلونزا الخنازير" التي ظهرت في المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية
وأدت إلى وفاة حوالي 80 شخصاً وإصابة الآلاف بالفيروس.

وقال
الدكتور مجدي ضهير، مدير الطب الوقائي بوزارة الصحة بغزة: "أنه لم تسجل أي
حالة مشتبه في إصابتها بمرض أنفلونزا الخنازير في بقطاع غزة أو الضفة الغربية".

وأضاف
ضهير ": "نحن نعرف أن فلسطين لا يوجد بها إلا بعض الخنازير في الضفة
الغربية، وهي ليست من الدول التي تربي الخنازير، أو تستعمل لحوم الخنازير وبالتالي
مصدر العدوى بعيد جداً عنا".

وأوضح
أن هذا المرض الذي انتشر في المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية "يشكل إلى
حد ما خطر، وقد حذّرت منظمة الصحة العالمية من أن الوباء بهذا المرض قد ينتشر إلى
أماكن مختلفة من العالم، ولكنه حتى الآن لم يخرج من نطاق الدولتين المكسيك
والولايات المتحدة الأمريكية"، مشيراً إلى أن الانتشار الأكبر كان في المكسيك
حيث سجل حتى اللحظة 81 حالة وفاة وأكثر من ثلاثة آلاف إصابة، وفي الولايات المتحدة
العدد أقل من الحالات وهم طلبة قادمين من المكسيك أي أن مصدر العدوى
المكسيك".

وقال
مدير عام الطب الوقائي الفلسطيني: "هذا المرض هو معروف قديماً، مرض فيروسي
يشبه الأنفلونزا العادية، وفيه خاصية خاصة بالخنازير هذه الخاصية تصيب الخنازير
بشكل عام ويظهر في بعض مناطق العالم التي توجد بها خنازير ولكن قد يصيب الإنسان
والعدوى تنتقل من الخنزير إلى الإنسان عن طريق المخالطة أو التعامل مع منتجات
الخنازير المصابة، 
قد ينتقل وبنسبة اقل من
الإنسان إلى الإنسان".

وأضاف:
"هذا المرض أعراضه مثل أعراض الأنفلونزا العادية ولكن هناك نسبة من 1 إلى 4 %
قد يكون قاتل بسبب الالتهاب الرئوي الحاد الذي ينتج عن الإصابة بهذا الفيروس وقد
يؤدي إلى الوفاة بنسبة قليلة للحالات التي تصاب".

وحذر
ضهير من أن العدوى في هذا المرض "عالية جداً، وقد تعبر هذه العدوى بدون أي
أعراض"، موضحاً أن هذه الأعراض بشكل عام هي أنفلونزا خفيفة وبنسبة قليلة تظهر
التهاب رئوي وارتفاع شديد في درجات الحرارة التي قد تؤدي إلى الوفاة.

وأوضح
أن العلاج نفس علاج الأنفلونزا العادية، ولكن في الحالات الشديد يكون هناك علاج
خاص بالفيروسات والحالات التي يثبت إصابتها ويعطى لمن يخالطوا الخنازير عادة.

وبالنسبة
للتطعيم؛ أكد أنه "حتى الآن لم يثبت وجود تطعيم حقيقي وفعال بالنسبة لهذا
المرضى حتى التطعيم بالنسبة للأنفلونزا العادية الموسمية للإنسان الذي يعطى عادة
في موسم الشتاء لم يثبت انه يقي من أنفلونزا الخنازير".

وحول
طرق الوقاية من الإصابة بهذا الوباء؛ دعا الطبيب الفلسطيني إلى تجنب أمكان تواجد
الخنازير، وهي غير موجودة في فلسطين، وتجنب مخالطة الناس المصابين، حيث انه لم
تظهر عندنا أي إصابة بذلك، حسب تأكيده.

ودعا
مدير عام الطب الوقائي في وزارة الصحة الفلسطينيين في حال ظهور أي حالات ارتفاع
شديد لدرجات الحرارة القاسية والتي لم تذهب بسهولة بالأدوية واستمرت إلى مراجعة
الطبيب بسرعة.

وقال:
"نحن من إجراءاتنا الوقائية سنقوم بإعداد نشرة للجمهور حول هذا الأمر وننشرها
على الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة الفلسطينية حتى يتابع الجمهور التعليمات
والإرشادات وطرق الوقاية والعلاج وكيفية التعامل مع هذه الظاهرة".  

دائرة العلاقات العامة والإعلام

                                                                                                                                          وزارة الصحة