الصحة تبحث مع رئيس ديوان الموظفين العام سبل التعاون المشترك

في لقاء تواصلي ينظمه ديوان الموظفين العام في المؤسسات الحكومية، استقبلت وزارة الصحة الفلسطينية ممثلة بوكيل الوزارة المساعد الدكتور حسن خلف ومدير عام ديوان الوزير د. يوسف المدلل وفدا من ديوان الموظفين العام برئاسة د. محمد المدهون، بحضور حشد من المسئولين في الوزارة وذلك في مقر الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية.
وعلى هامش الزيارة التقى د. محمد المدهون رئيس ديوان الموظفين العام بالمدراء العامون ومدراء الوحدات والدوائر وروؤساء الأقسام والعديد من العاملين في الوزارة، حيث استمع منهم إلى مطالبهم وأجاب على التساؤلات التي طرحت ووعد بالعمل على حلها وفق قانون الخدمة المدنية مع الأخذ بعين الاعتبار بعض التعديلات والمقترحات التي تصب في صالح الموظف وتنعكس بشكل إيجابي على العمل الحكومي وعلى أداء الموظف في موقعه.
من جهته رحب د. حسن خلف وكيل الوزارة المساعد بزيارة الوفد الزائر، مثمناً حرص الوزارة على تعزيز التواصل والتعاون مع كافة المؤسسات الرسمية بما فيها ديوان الموظفين العام، مشيرا أنّ الوزارة تتابع مع الديوان كل ما من شأنه أن يضمن حقوق الموظفين ومسمياتهم الوظيفية وفق قانون الخدمة المدنية.
بدوره عبّر د. محمد المدهون رئيس ديوان الموظفين العام حرص الديوان على التواصل مع المؤسسات الحكومية والالتقاء بالموظفين والاستماع لهم ، مؤكداً أنّه يدلل على الشفافية التامّة التي تمتاز بها الحكومة الفلسطينية.
وأكد المدهون أن هذا اللقاء المفتوح التي تواجه الموظفين العاملين في القطاع الحكومي يهدف إلى حل بعض العقبات التي تواجه الموظفين في العاملين في القطاع الحكومي.
وقال د.المدهون إن ديوان الموظفين العام قد بدأ يخطو خطوات جادة في مرحلة التطوير والإصلاح الإداري من خلال تنظيمه للعديد من الدورات التدريبية وورش العمل خاصة بعد الانتهاء من مرحلة الاستقرار الوظيفي والتسكين لموظفي القطاع الحكومي، مشيرا أن العمل جاري لتسكين باقي الموظفين، مضيفاً أنّ الديوان نظم مؤتمرين في الإصلاح الإداري وإنه بصدد تنظيم مؤتمر ثالث يسهم في تطوير أداء الموظفين.
هذا ورد د. المدهون على كافة تساؤلات الحضور في مجالات متعددة أبرزها مناقشة هيكلية الوزارة وموضوع الساعات الإضافية وعلاوة المخاطرة والعلاوة الإشرافية وغيرها.