الصحة تحتفل بتخريج دبلوم الأشعة التشخيصية ودبلوم التخدير والعناية المركزة والدورة الخامسة لبرنامج التعليم عن بعد

الصحة : عبير الحسني

نظمت وزارة الصحة في مقر الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية حفل تخريج دبلوم الأشعة التشخيصية ودبلوم التخدير والعناية المركزة والدورة الخامسة لبرنامج التعليم عن بعد والذي تم بتنفيذ المعهد العربي للتنمية المهنية المستدامة “معتمد” وإشراف الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية ،

 وحضر الحفل، د. خميس النجار رئيس اللجنة الصحية في المجلس التشريعي ووزير الصحة الأسبق د.رياض الزعنون، ووزير الصحة السابق د.باسم نعيم، ود. ناصر أبو شعبان مدير عام تنمية القوى البشرية، ود. محمد العكلوك رئيس اللجنة الإشرافية في اتحاد الأطباء العرب – مكتب غزة، ود.عمر فروانة عميد كلية الطب في الجامعة الإسلامية ولفيف من المدراء العامون والمستشفيات ومستشفيات القطاع الخاص والمؤسسات الأهلية.

تخريج نخبة من الأطباء

وفي كلمته، رحب د. ناصر أبو شعبان  مدير عام تنمية القوى البشرية بالحضور مقدما التهنئة لجميع الخريج بهذا الانجاز الجديد الذي يضاف الى سجلات التعليم الصحي في وزارة الصحة

وأضاف د. ابو شعبان  أننا اليوم بصدد تخريج نخبة من الأطباء الناجحين في دبلوم التخدير والعناية المركزة والذي تم تنفيذه مع معهد التنمية المجتمعية بالجامعة الإسلامية وعدداً من الكوادر الصحية الذين انهوا دورات في تخصصات مختلفة خلال الدورة الخامسة من برنامج التعليم عن بعد في الفترة من بداية ديسمبر2011 وحتى نهاية ديسمبر 2012 .

مشير الى أن  برنامج التعليم عن بعد بدأ في ابريل 2009 بهدف تطوير وتأهيل العاملين وإتاحة الفرصة لهم لتنمية مهاراتهم وصقل خبراتهم من خلال ربطهم مع مؤسسات تعليمية وتدريبية في الخارج دون تكبد عناء ومشقة السفر وتم تفعيل هذا البرنامج كوسيلة للتغلب على الحصار جراء إغلاق المعابر وكان وسيلة لدخول العلم إلى غزة عبر هذه التقنية.

تطور البرامج التدريبية

وأشاد د. أبو شعبان بالتطور السريع الذي شهده برنامج التعليم عن بعد حيث بدأ ببعض البرامج التدريبية  الداعمة لبرنامج البورد الفلسطيني, ثم توسع ليشمل معظم التخصصات الطبية والطبية المساعدة، وقد تم عقد عدد من المؤتمرات والأيام العلمية من خلال البرنامج مع عدة جهات خارجية.

مبينا أنه من أبرز الانجازات الاتفاق على توقيع دبلومات تنتهي بشهادة وكانت بداية تنفيذ دبلوم المكافحة العدوى- دبلوم الأشعة- وجاري تنفيذ دبلوم الجودة والإحصاء الطبي –دبلوم الأشعة التشخيصية، وأنّ عدد الذين استفادوا من الدورة الخامسة 145 من موظفي الوزارة 180 مبتعثاً في مختلف التخصصات الصحية.

تنفيذ العديد من الدورات

وعن هذه البرامج، قال د. أبو شعبان” تم تنفيذ العديد من الدورات الإدارية والفنية بمشاركة 1900 موظفا من داخل الوزارة والتي تتم بإمكانيات وزارة الصحة وبكفاءة مدربين من داخل الوزارة.

وقدم د. أبو شعبان شكره وتقديره لكل من ساهم في إنجاح هذه الأنشطة ممثلة في الإخوة في المعهد العربي للتنمية المهنية المستدامة ولجنة الإغاثة والطوارئ في اتحاد الأطباء العرب د. محمد العكلوك رئيس اللجنة الإشرافية في اتحاد الاطاء العرب مكتب غزة.

كما أشاد بجهود المدربين وعلى رأسهم أ. د ممدوح محفوظ، وجهود معهد التنمية المجتمعية بالجامعة الإسلامية على دعمهم دبلوم التخدير، مثنياً على حرص الخريجين والتزامهم في الدبلوم.

كما حيا كل من ساهم في إنجاح هذا البرنامج وعلى رأسهم وزير الصحة د. مفيد المخللاتي، ووزير الصحة السابق د.باسم نعيم، كما أشاد بالعاملين في البرنامج.

بدوره، أكد د. محمد العكلوك أن إنجاز الاتحاد  كان له دور كبير في التخفيف عن مأساة غزة ووصفها بالبوابة الداعمة للقطاع الصحي في غزة ووقفتها في مواقف كثيرة.

وتابع ” أتقدم بالشكر للأخوة في لجنة الإغاثة والطوارئ –اتحاد الأطباء العرب على إمدادهم القطاع الصحي بالأدوية والمستلزمات الطبية وغيره من المواقف الداعمة للقطاع.

بناء الكوادر الصحية

وأضاف ” على الرغم من الحصار نحتفل بكوكبة جديدة من الأطباء ضمن مشروع بناء الكوادر الصحية في غزة بالتعاون مع وزارة الصحة واتحاد الأطباء العرب والجامعة الإسلامية.

وأشار إلى أنّ ما تم انجازه في دبلوم الأشعة وزيارته خلال انعقاد الدبلوم لتطبيق الجانب النظري والعملي شاكراً اتحاد الأطباء العرب على دعمهم المتواصل مباركا لجميع الخريجين متمنيا لهم التوفيق الدائم باذلا جهده لزيارات لاحقة.

التعليم الطبي وخدمة المجتمع

وتحدث د. عمر فروانة عميد كلية الطب بالجامعة الإسلامية عن دور كلية الطب بالجامعة الإسلامية بواجبها من حيث التعليم الطبي وخدمة المجتمع والبحث الطبي العلمي في ازدياد واصفا دور الجامعة في التعاون مع وزارة الصحة والجامعة الإسلامية والأخوة في معهد معتمد في دورهم في إثراء الخدمة الطبية، مضيفاً ” جاري التحضير لدبلوم طب الأسرة وتتوالى انجازات الجامعة للخدمات الصحية، شاكرا الحضور واعتزازه ومباركاً للخريجين.

وعبر برنامج الفيديو كونفرنس ألقى كل من أ. د ممدوح محفوظ أستاذ الأشعة بالقصر العيني ورئيس الجمعية العلمية للأشعة التشخيصية والمشرف على دبلوم الأشعة ود. مصطفى الشيهاوي أمين صندوق اتحاد الأطباء العرب وممثل لجنة الإغاثة والطوارئ  كلمة عبرا فيها  عن فخرهم واعتزازهم بخريجي الدبلوم الذي نفذ عبر اتحاد الأطباء العرب.

وعبر  د. محفوظ عن فخره لمشاركة طلابه في الحضور خلال زيارته لغزة فترة انعقاد الدبلوم والتقاءه أطباء امتياز وخريجين جدد وتقديمه أساسيات الأشعة التي تهم الخريجين.

دور اتحاد الأطباء العرب

د.مصطفى الشيهاوي، وصف التعليم الطبي المستمر بالرسالة، وأضاف ” أنّ بداية التعليم عن بعد نبتة حقيقة مثمرة بدأت  في فترة معركة غزة في 2009 الأمر الذي دفع اتحاد الأطباء العرب أن يدرب كوادر وأطباء غزة.

وتابع ” نحن متواجدون للتدريب في أكثر من بلد عربي ونتواصل مع المدربين لرفع الكفاءة الصحية مضيفا إلى أن الدورات التدريبية والشهادات العلمية هدفها زيادة التنمية في جميع أقطارنا العربية”.

وأضاف “أن رفع الهمة التي يتميز بها أهل القطاع كان سببا في نجاح تنفيذ برنامج التعليم عن بعد  عبر اتحاد الأطباء العرب، مهنئا الخريجين ومتمنياً أن تتعمق الرسالة في البلدان العربية وفي مقدمها غزة الحبيبة”.

تجدر الإشارة إلى أن معظم أنشطة التعليم عن بعد يتم تنفيذها مع معهد “معتمد” باتحاد الأطباء العرب، إضافة إلى بعض الجهات الأخرى مثل اللجنة الأردنية لدعم القطاع الصحي في غزة ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، وبعض الجامعات والمؤسسات الأجنبية، ويقوم الإخوة مشكورين في لجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب بدعم معظم أنشطة البرنامج.

دبلوم الأشعة التشخيصية

 وبالنسبة لهذا الدبلوم، فقد عقد بالتعاون مع الجمعية المصرية للأشعة التشخيصية والمعهد العربي للتنمية المهنية المستدامة (معتمد) بإشراف أ.د ممدوح محفوظ رئيس الجمعية وأستاذ الأشعة بالقصر العيني، وبدعم من لجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب، بدأ برنامج الدبلوم في يناير2011 واستمر حتى نهاية ديسمبر2013 وقد استفاد من البرنامج عدد 22 طبيباً من العاملين في أقسام الأشعة في مستشفيات وزارة الصحة، تخلل البرنامج العديد من الزيارات للأستاذ الدكتور ممدوح محفوظ وبعض الأساتذة لتنفيذ الجانب العملي من الدبلوم.

دبلوم التخدير والعناية المركزة

وعقد دبلوم التخدير والعناية المركزة في الجامعة الإسلامية بغزة، وشارك في الدبلوم 18 منتسباً من أطباء التخدير والعناية المركزة في الوزارة والذين تم اختيارهم بناءً على امتحان ومقابلة شخصية في معهد التنمية المجتمعية بالجامعة الإسلامية بتاريخ 30/07/2011.

مدة الدبلوم ثلاث فصول دراسية، تم تنفيذ الجانب النظري في  كلية الطب بالجامعة الإسلامية، والجانب العملي في أقسام العناية المركزة والتخدير بمستشفيات وزارة الصحة.

وتخلل الاحتفال عرض فيديو أهم أنشطة وبرنامج التعليم عن بعد.

وفي نهاية الحفل، تم توزيع الدروع على الجهات المانحة للدبلومات والدورات والشهادات على الخريجين وشهادات الشكر والتقدير على المشاركين في إنجاح الحفل.