الصحة: تركيب جهاز تصوير تلفزيوني بتقنية عالية لدعم خدمة الكشف المبكر عن سرطان الثدي

 

الصحة/عمر جودة

تسلمت وزارة الصحة الفلسطينية ممثلة بدائرة صحة المجتمع بالإدارة العامة للرعاية الأولية بدعم من صندوق الامم المتحدة للسكان UNFPA وبتمويل كريم من حكومة اليابان جهاز الترا ساوند حديث مدعوم بتقنية “ايلاستوغرافي” المخصصة لفحص وتصوير الثدي وهو الاول من نوعه الذي يتم تسليمه لصالح الرعاية الأولية.

وذكرت ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان في فلسطين السيدة كريستين بولوكوس خلال استلام الجهاز والذي جاء بحضور لفيف من المدراء العامون ومزودي الخدمات الصحية بوزارة الصحة في غزة، أن الجهاز من شأنه أن يدعم خدمة الكشف المبكر عن سرطان الثدي والتي تطورت مؤخراً بشكل كبير مما فتح باب الامل امام كثير من السيدات الفلسطينيات الى امكانية اكتشاف المرض في مراحله الاولى قبل ظهور اي اعراض وقد تصل نسبة الشفاء منه الى أكثر من ٩٥ %.

بدوره، ثمن مدير عام الإدارة العامة للتعاون الدولي د. عبد اللطيف الحاج الجهود التي يبذلها صندوق الأمم المتحدة للسكان والحكومة والشعب الياباني في دعم القطاع الصحي الفلسطيني، مشيراً إلى أن الجهاز يأتي كثمرة لهذه الجهود المتواصلة والمقدرة.

بدوره، أكد د. كامل صايمة مدير دائرة صحة المجتمع أن الجهاز من شأنه أن يسهم في إحداث المزيد من التطوير في قسم الكشف المبكر عن سرطان الثدي في الرعاية الاولية في عيادة الرمال  والذي تم  بدء العمل فيه عام ٢٠١٧ بدعم من الصندوق ومنظمة الصحة العالمية من خلال التمويل الياباني، وتم تزويد القسم بجهاز ماموغرام رقمي، يقدم خدمات التصوير للحالات التي لا تعاني من اي مشاكل طبية مجانا للسيدات فوق سن الاربعين.

ولفت إلى أن القسم أحدث فرقاً في تقديم الخدمة وساهم في تقليل المراضة والوفيات لدى السيدات وقلل من تكاليف العلاج وتبعاته على المنظومة الصحية وعلى الناجيات على حد سواء.

وتابع د. صايمة أنه وبعد دعم القسم بجهاز التصوير التلفزيوني لاستكمال حلقة الفحوصات المطلوبة للسيدات في وجود طبيبة مدربة ومؤهلة للكشف المبكر.