الصحة تستقبل وفدا طبيا جزائريا ضمن قافلة أميال الابتسامات 22

 

الصحة تستقبل وفدا طبيا جزائريا ضمن قافلة أميال الابتسامات 22

جدد د. محمد الكاشف مدير عام الإدارة العامة للتعاون الدولي شكر وتقدير وزارة الصحة لما تقدمه الوفود الطبية والإسلامية والدولية الزائرة لقطاع غزة المحاصر لتقديم خدمة طبية مميزة للمواطن الفلسطيني.

جاء ذلك خلال استقباله للوفد الجزائري الطبي ضمن قافلة أميال من الابتسامات 22 برئاسة كلا من  أ.أحمد الإبراهيمي منسق قوافل كسر الحصار في الجزائر ،د.زهرة سفيان منسق الوفد الطبي الجزائري وبحضور أ. أدهم البطة مدير دائرة المشاريع بالإدارة العامة للتعاون الدولي، أ. سعيد شبير رئيس قسم العلاقات العامة بالوزارة.

وقال د. الكاشف أن الوفد الطبي الجزائري والذي يضم مجموعة من التخصصات الطبية في القلب والأوعية الدموية والعظام ستترك لها الأثر الطيب والمعاني الإنسانية من التضامن الإسلامي والعرب الأصيل.

ونقل لهم تحيات وزير الصحة د.مفيد المخللاتي لما يقدمونه من جهود لتطوير العمل الصحي في غزة،مشيرا إلى عمل وزارة الصحة في تطوير عمل الوفود من خلال التنسيق مع الجهات العربية والإسلامية.

 

بدوره، أشاد رئيس الوفد  أ. أحمد الابراهيمي منسق قوافل كسر الحصار في الجزائر بالعلاقات التاريخية بين الشعبين الجزائري والفلسطيني مستعرضا مواقف الجزائر تجاه القضية الفلسطينية، كما أكد على دعم بلاده للحقوق الفلسطينية في التحرير والعودة وإقامة الدولة وعاصمتها القدس الشريف ،ودعا إلى الارتقاء في التضامن الدولي والعربي مع فلسطين ليصل إلى أعلى المستويات.

كما عبر عن شكره وتقديره إلى وزارة الصحة في تقديم التسهيلات الكبيرة في توفير بيئة صالحة للعمل ، وحرصهم الكبير انجاح مهمة الوفود الطبية.