الصحة تستنكر استهداف الاحتلال الطواقم الطبية وتؤكد جاهزيتها لأي طارئ

تستنكر وزارة الصحة الفلسطينية قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي
باستهداف الطواقم الطبية وسيارات الإسعاف أثناء محاولتها نقل الجرحى شرق محافظة
رفح جنوب قطاع غزة، الأمر الذي أدى إلى إصابة اثنين من المسعفين، مؤكدة بأنّ ذلك الأمر
يعد مخالفة صريحة لاتفاقية جنيف الرابعة وتحديداً المادة
(21) التي تجرم
الاعتداء على المؤسسات والكوادر الطبية.

وإننا في وزارة الصحة نؤكد بأنّ الاستهداف المتعمد للطواقم
الطبية، لن يثني الوزارة عن القيام بواجبها الوطني والإنساني في علاج الجرحى
والمصابين، ونناشد المؤسسات الدولية والحقوقية إلى ضرورة ممارسة مزيد من الضغط على
الاحتلال الإسرائيلي لوقف عدوانه الوحشي الذي يطال النساء والأطفال والشيوخ الآمنين.

كما نؤكد بأننا على أهبة الاستعداد لمواجهة أي طارئ في ظل
التصعيد الصهيوني المتواصل، ونطالب العالم برفع الحصار عن قطاع غزة والسماح بإدخال
الاحتياجات الطبية اللازمة في ظل نفاد 153 من الأدوية و135 من المهمات الطبية الأساسية
والتي يشكل نقصها خاصة في هذه الظروف الصعبة كارثة صحية قد تودي بحياة المئات من
المرضى.