الصحة تستنكر منع الاحتلال لطبيب نرويجي دخول غزة

الصحة تستنكر منع الاحتلال لطبيب نرويجي دخول غزة

تستنكر وزارة الصحة منع سلطات الاحتلال للطبيب النرويجي “مادس جلبرت” والذي أشرف على علاج مرضى في قطاع غزة على مدار أكثر من عشرة أعوام من دخول قطاع غزة نهائيًا، وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة د. أشرف القدرة أن ممارسات العدو العنصرية تعبر عن مدى الإرهاب المنظم للكيان الغاصب وكذلك تُجسد خوفه و قلقه من وصول القوافل الإنسانية التضامنية مع الشعب الفلسطيني إلى قطاع غزة.

وبين القدرة أن القوافل الإنسانية  بقدومها إلى غزة تعبر عن رفضها للحصار الغير قانوني و الغير إنساني و تشكل اتساعا دوليا رفضا لبقاء الاحتلال على أرض فلسطين وكذلك تشكل كاشفاً للممارسات العنصرية ضد المدنيين فيها و الاستهداف المركز للأطفال و النساء و المسنين العزل و إبادة عائلا فلسطينة كاملة.

وطالب المؤسسات الدولية والرسمية ببذلها جهوداً حثيثة لمساندة الطبيب النرويجي والوقوف عند حقه المشروع في مساندة المظلومين في غزة، موجهاً التحية والتقدير للدكتور النرويجي مادس جلبرت، مقدراً جهده الكبير في الوقوف مع شعب غزة وتحمله للعمل خلال العدوان الأخير وأيامه العصيبة.

وكانت سلطات الاحتلال “الإسرائيلي” منعت الدكتور النرويجي من دخول غزة بعد عمله طيلة أيام العدوان على في مستشفي الشفاء؛ بسبب حديثه الصريح عن الوضع الطبي المتردي والناتج عن الحصار والحرب “الإسرائيلية”.