الصحة تطلق اليوم العلمي الثاني لخدمات الأشعة بعنوان " الأشعة واقع وطموح"

الصحة/ ابراهيم شقوره

أطلقت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الأربعاء فعاليات اليوم العلمي الثاني لخدمات الأشعة وذلك، بعنوان” الأشعة واقع وطموح”، وذلك في قاعة بشير العلمي في مقر الادارة العامة لتنمية القوى البشرية بمدينة غزة.

وفي كلمة له بحفل انطلاق فعاليات اليوم العلمي،  نقل مدير عام المستشفيات د. عبد اللطيف تحيات وكيل وزارة الصحة للمشاركين في اليوم العلمي، مثنياً على دور المؤسسين الأوائل لقسم الأشعة في المجمع والذين أسهموا في زراعة البذور الأولى لخدمات الأشعة.

وأشاد د. الحاج بحجم التطور الهائل في أقسام الأشعة بالمستشفيات، قائلاً ” نحن كوزارة صحة نعتز ونفتخر بأن لدينا هذا المستوى من الخدمات الصحية والتي تطورت لتقيم الفعاليات والمؤتمرات العلمية والتي تساهم في مشاركة التطورات وحل المشكلات”.

وأشار مدير عام المستشفيات  إلى التطور الهائل في خدمات التصوير الطبي الذي يشهده العالم،  مبيناً أن خدمات التصوير الطبي أصبحت من الخدمات الأبرز على المستوى التشخيصي ولا يمكن أن تكتمل الخدمات الطبية العملية دون هذه الخدمات.

وأضاف قائلاً: “اليوم وبفضل التطور في مجال التصوير الطبي أصبح بالإمكان أن نستغني عن الكثير من الاجراءات المعقدة في تشخيص الأمراض، واصبحنا نجري الكثير من العمليات باستخدام الأشعة بديلا عن الجراحة”.

وعبر د. الحاج عن اعتزاز وزارته الكبير بحجم الكفاءات الطبية الحاصلة على البورد من العديد من الدول المتقدمة في ذات المجال والتي عادت والتحقت في مجالات الأشعة في مستشفيات قطاع غزة، والذي أثمر في حصول نقلة نوعية على صعيد الأشعة في المرافق الصحية بغزة.

وأضاف : ” المريض الفلسطيني هو المستفيد الأول مما حصل من تقدم هائل على مستوى التشخيص والعلاج في المستشفيات والمرافق الصحية بسبب تطور مجال الأشعة”.

وبين أن وزارته ستتابع وبكل امكانيتها سبل استمرار تطوير الكوادر الطبية والفنية للعاملين في أقسام الأشعة، من خلال استمرار عقد الدورات والأنشطة الهادفة لمتابعة التطورات في ذات المجال.

من جانبه، بين مدير عام مجمع الشفاء الطبي د. مدحت عباس خلال كلمة له باللقاء، أنه وبفضل التطورات الحاصلة في أقسام الأشعة بالمستشفيات بات بالإمكان اجراء التصوير الطبي والكثير من العمليات دون الحاجة إلى التحويل إلى الخارج.

وأشار د. عباس إلى حجم التطورات العلمية الهائلة في مجمع الشفاء الطبي في مختلف المجالات والتي أسهمت في احداث نقلة نوعية في الخدمات الطبية المقدمة للمواطن الفلسطيني.

من جانبه، اشار مدير دائرة الأشعة في مجمع الشفاء الطبي د. كمال جبر إلى حجم التطور الملحوظ في أقسام الأشعة في قطاع غزة، والتي أضحت تنافس أفضل ما في المحيط العربي.

وبين أن دائرته تعكف على استمرار مسيرة التطور لكي تصبح من بين أفضل الخدمات المقدمة على مستوى الوطن العربي.

كما نوه د. جبر إلى أن خدمات الأشعة تشعبت وعلومها تعددت، وأصبحت تتطور بشكل ديناميكي وسريع، وهو ما يدفع دائرته إلى العمل بأقصى طاقاتها لاستمرار مواكبة التطور العالمي.