الصحة تعقد امتحانات النقل “الترفيع” للمتدربين ببرامج البورد الفلسطيني

الصحة تعقد امتحانات النقل “الترفيع” للمتدربين ببرامج البورد الفلسطيني

بدأت الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية بوزارة الصحة بعقد امتحانات النقل “الترفيع” بالنظام المحوسب للأطباء للمتدربين في برامج البورد الفلسطيني والتي تستمر لمدة خمسة أيام بواقع 10 جلسات وسيتقدم خلالها 179 طبيباً من المستويات التدريبية المختلفة.

والجدير بالذكر أن مراكز التدريب بوزارة الصحة معتمدة من قبل المجلس الطبي الفلسطيني  وتشمل التخصصات التالية (الباطنة العامة، الجراحة العامة، طب النساء والولادة، طب الأطفال، طب الأسرة، التخدير والعناية المركزة، الأشعة التشخيصية، طب جراحة العظام، طب الطوارئ، طب وجراحة العيون).

هذا وتفقد الامتحان كل من د.يوسف أبوالريش وكيل الوزارة، د.ناصر أبو شعبان مدير عام تنمية القوى البشرية، ورؤساء لجان الامتحانات، ود. محمد الكاشف نائب رئيس المجلس الطبي الفلسطيني.

وخلال إطلاعه على سير الامتحان أكد د.أبو الريش على أن وزارة الصحة تولي اهتماماً كبيراً  للنهوض بمستوى القطاع الصحي وتنمية قدراته من خلال تخريج كفاءات وطنية بمجهودات ذاتية من قبل الأطباء والاستشاريين.

من جهته، أثنى د.الكاشف على اعتماد وزارة الصحة النظام المحوسب للامتحانات لما فيه من شفافية، مؤكداً على حرص المجلس على تعزيز التعاون بين وزارة الصحة والمجلس لتحقيق نتائج أفضل وفي سبيل الارتقاء بالبرامج التخصصية.

بدوره، أشار د. ناصر أبو شعبان إلى أهمية برامج الاختصاص الطبي داخل الوطن والتي أسهمت بشكل ملحوظ في ارتقاء مستوى الأطباء الملتحقين بهذه البرامج حيث تلك البرامج بدأت تؤتي أكلها وتخرج أطباء اختصاصيين للتغلب على النقص في الكوادر المختصة بالوزارة، وذلك بغرض تقديم خدمات أفضل للمرضى بواسطة أطباء اختصاصيين ذوي مستويات جيدة من الكفاءة ، وان ذلك وفّر أيضاً على الكوادر الطبية مشقة السفر والتكاليف الباهظة للاختصاص بالخارج. 

مشيراً إلى أن الامتحان يعقد مرة واحدة سنويًا للأطباء الملتحقين ببرامج البورد الفلسطيني فيما يجلس لمقاعد الامتحانات 179 طبيباً في مختلف التخصصات والمستويات، متمنياً التوفيق والنجاح لجميع المتقدمين.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم تطبيق النظام المحوسب والذي يتيح إظهار النتيجة فور الانتهاء من الامتحان وذلك مواكبة للتطور العلمي كما يعكس درجة عالية من الدقة والشفافية.