الصحة تفتتح مركز الزوايدة الصحي ومركز الصحة النفسية والمجتمعية بالمنطقة الوسطى

الصحة:نهى مسلم و نور عاشور

في إطار تحسين الخدمة الصحية المقدمة للمواطن الفلسطيني ، افتتحت وزارة الصحة اليوم مركز الزوايدة الصحي و مركز الصحة النفسية و المجتمعية ،بحضور نواب المجلس التشريعى و رؤساء البلديات ، و المدراء و المدراء العامون في وزارة الصحة والعديد من الشخصيات المسئولة.

بدوره قال د.مفيد المخللاتى وزير الصحة خلال كلمته في الافتتاح:”بأن هذا اللقاء ينعش النفوس رغم أننا في ظروف الحصار القاهر ،لكننا قادرون على البناء و الإنتاج ،و ثقتنا بالله عز و جل و من ثم بأبناء شعبنا”

و أردف:” يعتبر هذا المشروع من مشاريع الرعاية الأولية في قطاع غزة و التي تقدم أفضل الخدمات الصحية في المنطقة الوسطى”

و أشار الوزير المخللاتى إلى أن المنطقة الوسطى تشهد مشاريع صحية عديدة تليق بأبناء المحافظة الوسطى من حركة بناء في م..شهداء الأقصى و مبنى الأطفال و الولادة،مؤكدا على أن كافة محافظات قطاع غزة هي محط اهتمام وزارته في تدعيم الخدمات الصحية للمواطن الفلسطيني”

و قدم وزير الصحة الشكر الجزيل لهيئة الأعمال الخيرية الاماراتية لما قدموه من جهد كبير و رائع في وقت الأزمات و الطوارئ ،حيث لهم باع طويل و مشكور في دعم العديد من المشاريع الصحية .

كما و طمأن معاليه المواطن الكريم قائلا:”أننا رغم ما نعيشه من ظروف ترقب و حصار و شح في إمدادات الدواء من مصر إلا أننا على جاهزية كاملة ،و أن الحكومة تولى اهتمام و دعم كبير للقطاع الصحي”

من جانبه أوضح د.فؤاد العيسوى مدير عام الرعاية الصحية الأولية بأن افتتاح مركز الزوايدة جاء ضمن الخطة العامة التي تسعى وزارته لتحقيقها بتوصيل الخدمة الصحية للمواطن بسهولة و يسر و بإمكانيات عالية، ولكي يتناسب مع حجم العمل في المنطقة الوسطى ،حيث تم  تجهيز المقر و توسيعه و ترميمه ليصبح مركزا يرتقى من المستوى الثاني إلى المستوى الثالث بإدخال خدمات جديدة.

و أشار د.العيسوى إلى أنه تم تجهيز دور كامل خاص بتطوير مركز الطب النفسي المجتمعي بحيث يعطى العاملين فيه طاقة و قدرة على تقديم الخدمة الصحية بشكل أفضل لأبناء الشعب الفلسطيني.

و كشف مدير عام الرعاية الصحية الأولية النقاب حول مناقشة مشروع مقر إسعاف و طوارئ في المنطقة الوسطى بحيث يتم الساهمة في تجهيز هذا المكان ليقدم خدمة الإسعافات الطبية بين المستشفى و الرعاية الأولية  ويلبى حاجة المواطن الصحية.

كما و ثمن د.محمد الكاشف مدير عام التعاون الدولي بالوزارة  دور هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية و جميع من ساهم في إنجاح هذا المشروع ،منوها بالشكر الخاص لآل أبو زايد الذين تبرعوا بالأرض و المكان .

و أكد على أن هذا المشروع سيضيف خدمة صحية كما و نوعا إلى خدمات الرعاية الأولية المقدمة لأبناء الزوايدة إضافة إلى خدمات الصحة النفسية و المجتمعية .

و استعرض د.الكاشف دور هيئة الأعمال الخيرية البارز و الكبير في إضافة طابق للولادة في مجمع الشفاء الطبى ،و إضافة طابقين للأورام في م. غزة الاوروبى،إلى جانب ترميم مستشفيي النصر و العيون ،إضافة إلى تلبيتها لاحتياجات الوزارة في استضافة الوفود الطبية و تقديم المساعدات من الأدوية و المستهلكات الطبية في وقت الأزمات و الطوارئ التي مرت بها مستشفيات وزارة الصحة.

من جهته، قال د.ناهض جودة مدير صحة محافظة الوسطى بأن افتتاح عيادة الزوايدة جاء في إطار تسهيل توصيل الخدمة الصحية الأولية للمواطن الفلسطيني بالمحافظة الوسطى و التي تخدم 20 ألف مواطن.

و أوضح د.جودة بأن هذه العيادة تقدم خدمات صحية في طب الأسرة و المختبر و تنظيم الحمل و الجلية و الأسنان و الصيدلة ،إلى جانب إضافة خدمة جديدة و هي خدمات النفسية ،شاكرا كل من ساهم في انجاز هذا الصرح الطبي.

كما و رحب أ.حسن أبو مزيد رئيس بلدية الزوايدة بالحضور من نواب تشريعي و رؤساء بلديات و آخرين،معتبرا أن افتتاح هذا المركز الصحي ليكون خدماتى للسكان و بمثابة خطوة و انجاز عظيم يسهل على المواطن في تخطى الكثير من الصعاب لتلقى الخدمة الصحية،مقدما شكره لهيئة الأعمال الخيرية الاماراتية.

أ.عماد الحداد مدير مكتب هيئة الأعمال الخيرية بقطاع غزة ثمن هذا اللقاء المتجدد مع وزارة الصحة و مع هذه المنطقة المباركة خاصة في انجاز صرح صحي جديد و ذلك ضمن مشاريع هيئة الأعمال الاغاثية و الخيرية.

و قال الحداد :”بدأنا منذ عام و نصف في تنفيذ هذا المركز الصحي من خلال ترميم و تأهيل هذا المبنى الذي منحته بلدية الزوايدة حيث تم التغلب على العديد من العقبات التي تم حلها إلى أن برز هذا المشروع على أرض الواقع.

و أكد على أن وزارة الصحة لها موقع خاص من مشاريع هيئة الأعمال الخيرية و خاصة تقديم الأدوية و المستهلكات و بناء المشاريع ،مشيرا إلى أنه سيتم في القريب تدشين م.الولادة في مجمع الشفاء الطبي.

وحدة العلاقات العامة و الإعلام