الصحة تنظم مؤتمراً صحفياً لقافلة القدس (5) الليبية في مجمع الشفاء الطبي

استقبلت وزارة الصحة الفلسطينية وفد قافلة القدس (5) الليبية – اللجنة الدائمة للشعب الفلسطيني – ليبيا، برئاسة الأستاذ الصيد القعود منسق قوافل القدس، وذلك في مجمع الشفاء الطبي بغزة، حيث اطّلع الوفد الزائر على المعاناة التي يواجهها المرضى في قسم الكلية الصناعية بالمجمع جراء الحصار، أعقبه مؤتمراً صحفياً.
حيث أعرب منسق القافلة الليبية عن تضامنه مع أهالي قطاع غزة في وجه الحصار، مؤكداً وقوف الجماهيرية الليبية قيادة وشعبا على مساندة ودعم الشعب الفلسطيني المحاصر
بدوره، أكد د. مدحت عباس مدير عام مجمع الشفاء الطبي في كلمته أنّ الوزارة ترحب بكافة الوفود العربية الزائرة، مؤكداً أنها تسهم في تعزيز صمود شعبنا، موجهاً شكره وتقديره للإخوة في الجماهيرية الليبية وزعيمها العقيد معمر القذافي وشعبها الأصيل الذي ناضل من أجل دحر الاحتلال الايطالي عن بلاده، مؤكداً أنّ العدوان الصهيوني لن يفلح في كسر إرادة الشعب الفلسطيني لتحقيق طموحاته وآماله في التحرير.
وأوضح د. عباس أنّ القضية الفلسطينية هي قضية العرب والمسلمين وكل الأحرار والشرفاء في العالم، مستعرضاً المعاناة التي يواجهها القطاع الصحي جراء نقص أصناف عديدة من الأدوية والمهمات الطبية، معرباًَ عن أمله في أن تسهم القوافل التي انطلقت منذ 2008 في مواصلة مشوارها بنجاح لحين انتهاء الحصار، مبيناً أننا سنناضل من أجل تحرير الوطن.
من ناحيته قال د. نصر التتر المدير الطبي لمجمع الشفاء الطبي ” إنّ شعبنا يشعر بالسعادة الغامرة أثناء انطلاق القوافل نحو غزة المحاصرة وخاصة عندما تسيّر من قبل إخواننا في العروبة، مؤكدا أنّ القوافل العربية تبعث فينا الأمل وتشعرنا بأن الشعوب العربية تقف من خلفنا وتساندنا في كل قضايانا العادلة.