الصحة حققت نجاحا ملموسا في تأهيل الكادر البشري خلال عام 2013

الصحة:تهى مسلم و عبير الحسنى

حققت الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية تطورا ملحوظاً باستثمار مختلف البرامج التطويرية والدورات التدريبية هذا بالإضافة إلى تقنية التعليم عن بعد باستخدام الفيديوكنفرنس لعقد الدورات والدبلومات والتي تنفذ في الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية، و الذي مكّن العديد من كوادر الوزارة من تلقى و توفير جهد عناء السفر خاصة في ظل الحصار على قطاع غزة.

المكتب الاعلامى الصحى استطلعت أراء الملتحقين في هذه الدورات والدبلومات فى سياق التقرير التالي:

د.خالد أبو سمعان صيدلي يعمل في الإدارة العامة للرعاية الصحية الأولية قال: استفدت من دبلوم الإحصاء الطبي و الذي مكنا من التعامل مع البيانات و المعلومات على أسس صحيحة و كيفية جمعها و تحليلها و عرض مضمونها ،كذلك ساعدنا في حساب معدلات زيادة الأدوية تزامنا مع التنبؤ بزيادة عدد المرضى في السنوات القادمة “

د.رانى الفرا يعمل طبيب عام في قسم التخدير بمستشفى ناصر بخانيونس قال:” هذا الدبلوم وضع لنا أسس علمية في مجال التخدير من خلال كيفية التعامل مع الأدوية و نوعيتها و خاصة أنواع التخدير و استخدامها في العناية المركزة من ناحية علمية، بالإضافة إلى كيفية التعامل مع الحالات و نوعيتها قبل إدخالها للعناية المركزة بشكل سريع وبدون تردد و بثقة كبيرة.

و أعرب د.الفرا عن أمله في منحه شهادة معتمدة من الجهات الرسمية تساعده في تحسين المسمى من طبيب عام إلى أخصائي عدا عن تحسين الوضع المادي و المعنوي.

دورات تدريبية

و في هذا السياق ،ذكر د.ناصر أبو شعبان مدير عام  تنمية القوى البشرية انه تم عقد امتحانات مزاولة المهنة ل(2856) متقدماً على ثلاث دورات في (مارس و يوليو و نوفمبر) خلال العام 2013 في 32 تخصصاً لمختلف التخصصات الصحية والصحية المساعدة مسانداً وبالنظام المحوسب.

و أضاف:”بلغ اجمالى الدورات التي تم عقدها ذات العام (24 دورة) بمشاركة (747 مشاركاً) من موظفي الوزارة أبرزها دورة في الرعاية الأولية للإصاباتptc ، مهارات الإدارة، أسس الإنعاش في مجال الولادة، التحليل الإحصائي، تقييم العمود الفقري القطني، مهارات الاتصال والتواصل و غيرها.

كما وتنفذ الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية برامج التدريب الإلزامى و الإختيارى حيث بلغ عدد الملتحقين والمنتظمين في البرنامج الالزامى 948 ملتحقاً فى كل من شعبة الطب البشرى و طب الأسنان و العلاج الطبيعي و الصيدلة و التحاليل الطبية.

و أشار إلى أن عدد الملتحقين فى التدريب الاختياري للعام المنصرم  وصل الى (6428 متدرباً) فى 42 تخصصاً منها الطب العام و الهندسة و البصريات و البرمجيات والتحاليل والسكرتاريا غيرها.

و أوضح أن عدد الملتحقين ببرنامج البورد الفلسطيني و الذين تم تدريبهم بالمراكز التابعة لوزارة الصحة (147 طبيب) فى عشر تخصصات وهي (الباطنة العامة– الجراحة العامة – طب النساء والولادة – طب الأطفال – طب الأسرة – التخدير والعناية المركزة – الأشعة التشخيصية – طب جراحة العظام – طب الطوارئ- طب وجراحة العيون)ويقوم بالتدريب والإشراف على البرنامج مجموعة من الأطباء والاستشاريين والكفاءات العلمية من داخل الوطن في مراكز التدريب المعتمدة من وزارة الصحة.

 

 

التعليم عن بعد

وقد شهد هذا البرنامج تطوراً سريعاً حيث بدأ ببعض البرامج التدريبية بالإضافة إلى تنفيذ عدد من الدبلومات المتخصصة (كدبلوم مكافحة العدوى ودبلوم الأشعة التشخيصية الذي تم تنفيذه بالتعاون مع اتحاد الأطباء العرب وجاري الآن تنفيذ دبلوم جودة الخدمات الصحية ودبلوم الإحصاء الطبي).

ونوه د.أبوشعبان إلى أنّ عدد المستفيدين من هذا البرنامج ما يقارب من 1350 من العاملين في القطاع الصحي معظمهم من موظفي وزارة الصحة، بالإضافة إلى تنفيذ دبلوم التخدير والعناية المركزة بالتعاون معهد التنمية المجتمعية بالجامعة الإسلامية.

و لفت الى أن الدورة الخامسة لبرنامج التعليم عن بعد فهي تكملة لبرنامج التعليم عن بعد وأنشطته التعليمية والتدريبية في كافة التخصصات الصحية والإدارية حيث بدأت في أول ديسمبر 2011 واستمرت حتى نهاية ديسمبر 2012، عقد خلالها العديد من الدورات لعدد من التخصصات.

و ذكر بأنه تم تنفيذ ست دورات عبر الفيديو كنفرس أيضا ل(211 مشاركاً) فى طب العيون  و طب أعصاب الأطفال و غيرها.

بعثات ودورات خارجية

و على صعيد الدورات الخارجية أفاد د.أبو شعبان  بأنه تم انتهاء عدد من الدورات الخارجية فى بعض الدول  منها دورة تدريبية فى طب حديثى الولادة فى ايطاليا لمدة ثلاث شهور شارك فيها أخصائي أطفال واحد .

و أضاف:تم إيفاد سبعة من التمريض إلى الأردن لمدة ست شهور ،إضافة الى انتهاء دورة طب قلب الاطفال فى ايطاليا لمدة ثلاث شهور ،الى جانب انتهاء دورات تدريبية أخرى فى بريطانيا مدتها سبعة شهور لطبيب أخصائى عظام.

و لم يقتصر دور الإدارة على ذلك بل و نفذ عدد من برامج الدراسات العليا (البعثات الخارجية) لتخصصات مختلفة كالنساء و الولادة و الاوعية الدموية و الأنف و الأذن و الحنجرة و غيرها  ل 38 مبتعثا و ذلك في عدة دول مجاورة ،بالإضافة إلى تنفيذ عدة برامج دراسات عليا داخل الوطن شارك فيها (134 مشارك) أبرزها برنامج ماجستير الإدارة الصحية و السياسات و دبلوم التخدير و العناية المركزة (فوج أول وثاني) إلى جانب دبلوم إدارة الأزمات و الكوارث،علاوة على ماجستير تمريض الصحة النفسية المجتمعية.