الصحة: طبيب فلسطيني أجرى 15 عملية صعبة في جراحة اليد والأعصاب خلال الحصار

نجح
الدكتور محمد الرنتيسي رئيس قسم جراحة اليد والأعصاب الطرفية في مجمع ناصر الطبي خلال
فترة الحصار الجائر في إجراء 15 عملية جراحية مميزة في مجال جراحة اليد والأعصاب
الطرفية , أبرزها العملية الصعبة التي أجريت للمواطن محمد أبو جبة (29عام) والذي
أصيب بعيار ناري أعلى الفخذ الأيمن بتاريخ 13/8/2009 والتي أدت إلى جرح العصب
النسوي حيث تم تحويله حينئذ للمشافي "الإسرائيلية" 
فلم يفعلوا له شيئا فقام الطبيب الفلسطيني
بإجراء عملية توصيل العصب للمريض حيث اكتشف الطبيب بعد  مرور عام على إجرائه العملية حدوث تحسن كبير في
حالته الصحية.

كما
نجح الطبيب الفلسطيني في علاج العديد من حالات التشوه الخلقية من ضمنها العملية
الصعبة والمعقدة التي أجراها للطفل همام الهرباوي حيث ولد الطفل وله خمسة أصابع بنفس
الشكل وبدون إبهام

حيث تم تعديل أصابع اليدين ومن
ثمّ نقل الأصبع الأول للقيام بعمل الإبهام.

وواصل
الطبيب الفلسطيني تميزه حينما نجح في إعادة ترميم كل من جرح وكسر باليد اليسرى من
أعصاب وأوتار وكسور سلاميات الأصابع وإجراء عمليات صعبة ومعقدة تخص قطع أوتار اليد
وتوصيلها مباشرة أو عبر ترقيع فقدان الجلد وترقيعه من خلال نقل جلد كامل.

دائرة
العلاقات العامة والإعلام

         وزارة الصحة