الصحة: طواقمنا تجري 13 عملية جراحية معقدة بالعيون للأطفال بالشراكة مع وفد طبي من الداخل الفلسطيني

الصحة/

تمكنت طواقمنا الطبية في مستشفى العيون بمدينة غزة من إجراء 13 عملية جراحية معقدة في مستشفى العيون للأطفال وذلك بالشراكة مع وفد طبي فلسطيني من الداخل المحتل.

وأفاد د. عبد الله الكاشف اخصائي جراحة العيون بمستشفى العيون بمدينة غزة أن الطاقم الطبي المحلي وبالشراكة مع الطبيب عاهد امطيرات والذي حضر إلى قطاع غزة ضمن وفد طبي من أراضي 48، تمكن من إجراء من العديد من العمليات الخاصة بتعديل المسار وزراعة العدسات للأطفال ممن يعانون من المياه البيضاء.

وأشار د. الكاشف إلى أهمية قدوم الوفد إلى قطاع غزة في التخفيف من معاناة الأطفال الذين هم بحاجة إلى إجراء العمليات المعقدة، إلى جانب ما يمثله حضور الوفد من اكتساب الأطباء المحليين في قطاع غزة المزيد من الخبرات في ظل صعوبات السفر التي تواجه الطواقم الطبية والأفراد في ظل الحصار المفروض على القطاع.

بدوره، أشاد د. عاهد امطيرات بالكوادر الطبية الفلسطينية، معرباً عن اعجابه بالمهارات التي تتمتع فيها كل من الطواقم الطبية والتمريضية وطواقم التخدير.

وأشار د. امطيرات إلى أنه تم احضار جملة من التجهيزات الخاصة بغرف العمليات وذلك بتبرع كريم من أهالينا في الداخل الفلسطيني، والتي تلزم الكوادر الطبية المحلية في قطاع غزة وذلك للاستمرار في إجراء العمليات وخدمة أبناء شعبنا.

بدورهم ثمن عدد من أهالي الأطفال الذين تم اجراء العمليات لهم، جهود وزارة الصحة الفلسطينية في استجلاب الوفود الطبية لإجراء العمليات الخاصة بالأطفال في ظل الصعوبات والمعاناة التي يواجهها أهالي المرضى في قطاع غزة في تلقي العلاج بالخارج.

كما شكر الأهالي جهود الوفد الطبي وأهالينا في الأراضي المحتلة عام 1948 في التبرع لصالح مستشفيات قطاع غزة.شؤ