الصحة : عملية نوعية لأول مرة تجرى بغزة

رغم الحصار الذي يضرب بأطنابه على ربوع الوطن وينال من كل شيء، يبدع الإنسان الفلسطيني في كل المجالات، متحدياً هذا الواقع ليتميز كنموذج فريد للإرادة، وهنا نذكر قصة نجاح إجراء أول عملية من نوعها على مستوى فلسطين، والتي لا تجرى عادة إلا في مراكز محددة في دول الجوار وتحتاج إلى إمكانيات وتجهيزات خاصة، حيث أجرى د. ناصر أبو شعبان مدير عام تنمية القوى البشرية عملية استئصال للقولون عبر جراحة المناظير بمساعدة د. عماد الحوت وباقي طاقم الجراحة والتخدير والتمريض في مجمع ناصر الطبي.
حيث حضرت المريضة (س.م) 44 عاماً وكانت تعاني من آلام متكررة في البطن مع خروج دم أثناء عملية التبرز، وبعد استكمال الفحوصات المطلوبة التي أوضحت وجود لحميات متعددة تقرر إجراء هذه العملية المعقدة لاستئصال القولون بشكل كامل وإيصال الأمعاء الدقيقة مع المستقيم من خلال جراحة المناظير عوضاً عن الجراحة التقليدية من خلال فتح البطن.
وقد أعرب وزير الصحة د. باسم نعيم عن فخره واعتزازه بالطاقم الذي أجرى هذه العملية المعقدة والتي تجرى لأول مرة في فلسطين، وأكد أن هذه العمليات النوعية إنما هي نتاج الجهد الكبير الذي تقوم به وزارة الصحة عبر دعم هذه الكوادر وتوفير الإمكانيات وتشجيع التدريب وإقامة المراكز الجراحية المتخصصة ومشاركة الجميع في كافة الأنشطة والدورات التدريبية وتبادل الخبرات من خلال الأيام العلمية الطبية.
وبدوره أثنى د. محمد الكاشف مدير عام المستشفيات على جهود وزارة الصحة من ناحية وعلى كفاءة الطاقم الذي أجرى العملية الجراحية من ناحية أخرى، وبين د. الكاشف أن هذه العملية المعقدة لم تكن لتتم بهذا النجاح إلا بوجود كوادر حادبة على تطوير الخدمات الصحية وقد هنأ الكاشف مجمع ناصر على نجاح العملية.
وحيث أجرى د. ناصر أبو شعبان مدير عام تنمية القوى البشرية بأن إجرائه لهذه العملية قد تم بعد تجهيز خاص لهذه العملية وذكر أن العملية تم تأجيلها عدة مرات حيث لم تكن ظروف الحالة الصحية تسمح بذلك، حيث تعاني المريضة من ارتفاع ضغط الدم والسكر، وذكر د. أبو شعبان أن هذه العملية استغرقت وقتاً وجهداً كبيراً وتمت بنجاح كبير حيث أدار الطاقم الطبي هذه العملية بتناسق تام.
من ناحيته أكد د. عماد الحوت مدير قسم الجراحة العامة وجراحة المناظير بمجمع ناصر الطبي أن مستوى العملية تم وفق الأصول الطبية المتبعة ووفق المعايير القياسية، وأن التحضير الجيد المسبق للحالة ساهم في إنجاح هذه العملية مؤكداً أن مجمع ناصر الطبي سجل عدة انجازات في مجالات مختلفة كان آخرها هذه العملية المميزة وشرح د. الحوت طبيعة الجهد الكبير ودقة الأداء الذي تطلبه إجراء هذه العملية وأضاف أن حالة المريضة مستقرة وبدأت تمارس حياتها الطبيعية دون حدوث أي مضاعفات.
هذا وقد شكر د. يوسف أبو الريش جميع من أشرف على علاج هذه الحالة وأعرب عن فخره الكبير بالكادر العامل في مجمع ناصر الطبي والذي تميز في عدة مجالات منها الحوسبة وترتيب الأرشيف والأيام العلمية وتجهيز المستشفى بالمستلزمات المتعددة لكافة الأقسام مبينا أن ذلك كله لم يكن لولا رعاية الله أولاً ثم رعاية وزارة الصحة لهذا الصرح الطبي الشامخ، وأعرب عن شكره الخاص للدكتور ناصر أبو شعبان الذي أشرف على هذه العملية.