الصحة: قرب الانتهاء من إنشاء ثلاث طوابق إضافية في مستشفى الولادة في مجمع الشفاء الطبي

 

جهود لتحسين الخدمة

تفعيل نظام المناوبات للأخصائيين والاستشاريين في أقسام الولادة

الصحة: قرب الانتهاء من إنشاء ثلاث طوابق إضافية في مستشفى الولادة في مجمع الشفاء الطبي

الصحة: نهى مسلم/

ضمن المساعي الحثيثة التي تقوم بها وزارة للنهوض نحو تطوير خدماتها الصحية سيما خدمة الولادة، التي تعتبر من الخدمات الأساسية والحيوية في مستشفيات قطاع غزة، حيث تبلغ الولادات السنوية فيها ما يقارب (39460 حالة ولادة ) وبنسبة قيصريات تصل إلى 20%.

وقد عملت الوزارة على ترميم وتأهيل وتوسيع مباني الولادة وزيادة عدد الأسرة وإعادة توزيع الطواقم الطبية فيها بالإضافة إلى تفعيل مناوبات الاستشاريين والأخصائيين على مدار الساعة.

و في هذا الجانب أوضح د.حسن اللوح مدير مستشفى الولادة في مجمع الشفاء الطبي بغزة بأن عدد الولادات السنوية في المجمع تصل إلى 18 ألف حالة ولادة طبيعية،و 5000 حالة قيصرية سنويا.

وأشار إلى أن المستشفى تستقبل يوميا ما بين (50-60) حالة ولادة، و (15) ولادة قيصرية،أي بمعدل شهري من (1500-2000 ) ولادة طبيعية، و (450-500) حالة قيصرية.

وقال خلال لقاء المكتب الاعلامى الصحي بأن عدد استقبال الولادات بلغ 150 حالة يوميا و 150 حالة أخرى في العيادة الخارجية.

 جهود لتحسين خدمة الولادة                            

و تحدث د.اللوح خلال اللقاء حول الجهود التي تبذلها وزارة الصحة لتحسين خدمة الولادة في مستشفياتها و خاصة مجمع الشفاء الطبي كأكبر مجمع طبي في قطاع غزة و يستقبل حالات الولادة من جميع محافظات القطاع حيث قال:”بأنه تم إعادة ترميم وتأهيل مستشفى الولادة عدة مرات و تم إصلاح بعض الجدران بالإضافة إلى زيادة عدد الأطباء والتمريض و كذلك عدد الأسرة الذي وصل إلى 240 سرير”

وأكد على التغير الحاصل في جودة الخدمة مقارنة  بالسنوات السابقة حيث كانت الإمكانيات ضعيفة من حيث نقص الأسرة و الكادر البشرى ،لافتا إلى أنه تم توسيع كشك الولادة من خلال زيادة عدد الأسرة من 6 أسرة إلى 10 أسرة مما خفف من ضغط العمل و تكدس الحالات .

كما و تم شراء 15  جهاز تخطيط نبض الجنين إلى جانب إضافة بعض المعدات و الأجهزة الأخرى ،كذلك  فرش جميع الأسرة بالشراشف و الحرامات و عمل ستائر لجميع أقسام المستشفى ،إضافة إلى قلة ازدحام الحالات بسبب شراء الخدمة من المؤسسات الصحية حيث أصبحت المستشفى تستقبل ما يقارب ال(1000 ولادة شهريا) بعدما كانت تستقبل قبل ذلك (1500 حالة)”

و أشار د.اللوح إلى أنه تم فتح غرفة عمليات في استقبال الولادة للتعامل مع الحالات الصعبة و حالات الإجهاض من خلال البنج الكامل،و ذلك للتعامل بشكل أسرع مع الحالات الخطيرة.

و تحدث حول مشاركة القابلات في عمليات الولادة الآمنة حيث يقمن بتوليد ما يقارب من (20-30 %) حالة ولادة آمنة .،الأمر الذي ساهم في تخفيف عبء العمل و الازدحام .

 تفعيل نظام المناوبات للأخصائيين و الاستشاريين

و أفاد بأنه تم تفعيل نظام المناوبات للاستشاريين و الأخصائيين في أقسام الولاة بالمستشفيات و تنظيم ساعات العمل على أن يكونوا على مدار الساعة و خاصة المناوبات الليلية.

 عمليات المنظار الجراحي

واستمرارا للجهود المبذولة لتطوير خدمة الولادة، أعلن د.اللوح عن شراء جهاز منظار جراحي (نبراسكوب) لإجراء عمليات أمراض النساء والتوليد عن طريق المنظار دون الحاجة لفتح البطن، حيث سيتم من خلاله عمليات استكشاف لحمل خارج الرحم، أو استئصال الرحم أو المبيض، منوها إلى أنه سيتم إرسال مجموعة من الأطباء ذات الاختصاص للخارج للتدريب على هذا الجهاز وكيفية إجراء العمليات عليه.

 عيادة السلس البولي للنساء

و تطرق د. اللوح إلى افتتاح عيادة خاصة للسلس البولي عند النساء و هي الوحيدة في قطاع غزة،حيث أجرى وفد طبي نرويجي عدة عمليات وصل عددها إلى 60 عملية من خلال تدريب الطواقم المحلية حيث نجحت بنسبة أكثر من (90%) ،حيث تم شراء خيوط خاصة تكلفتها أكثر من 1000 دولار.

شراء خدمة الولادة

ولتخفيف حدة الازدحام على مستشفى الولادة، أوضح د. اللوح بأنه تم شراء خدمة الولادة من عدة جمعيات ومؤسسات صحية أهلية مثل جمعية أصدقاء المريض والخدمة العامة في مدينة غزة، ومن وكالة الغوث من خلال المستشفى الاهلى (المعمدانى) إضافة إلى شراء هذه الخدمة من م.هالة الشوا  وم. العودة في محافظة الشمال.

وأضاف: “تم افتتاح م. صبحة الحرازين للولادة الآمنة في (8/2012) في حى الشجاعية لتغذى منطقة شرق غزة لتخفيف العبء عن م. الشفاء، والذي يقوم بتوليد 10 حالات ولادة أمنة يوميا إلى جانب إجراء بعض عمليات أمراض النساء والتي كان أبرزها استئصال رحم لسيدة، منوها إلى أنه سيتم السعي للعمل على توسيع الخدمة من خلال زيادة عدد الطواقم الطبية وعدد الأسرة وفتح غرفة عمليات أخرى.

 بناء ثلاث طوابق جديدة

وتحدث د. اللوح عن النقلة النوعية التي سيشهدها مستشفى الولادة قريبا ،حيث أعلن عن قرب الانتهاء من إنشاء عدة طوابق للولادة فوق المستشفى منها بناء طابق كامل بمساحة (700متر) يضم 6 غرف عمليات منها 3 غرف لقيصريات و 3 غرف أخرى لأمراض النساء و التوليد ،واصفا هذا المشروع بأنه على مستوى عالي ومن أفضل غرف العمليات في قطاع غزة من حيث التجهيز و اللوجستيات.

وأضاف: “كما أنه جارى الانتهاء من بناء طابق آخر بمساحة 650 متر لكشك الولادة مكون من 14 سرير و الذي يسهم بشكل كبير من حل مشاكل جميع الولادات على صعيد غزة،معربا عن استعداد الطواقم الطبية العاملة هناك لاستقبال أي حالات ولادة من جميع المحافظات.

و قال د. اللوح بأنه سيتم إنشاء طابق يضم غرف مبيت للمرضى مكون من (35) سرير و غرف ولادة، وسيتم تجهيزه بأجهزة ومعدات حديثة، ومن ثم سيتم ترميم مبنى استقبال الولادة.

هذا وزف مدير مستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبى بشرى لأبناء قطاع غزة بأنه سيتم افتتاح هذه الأقسام للعمل فعليا في بداية شهر ابريل المقبل والتي ستساعد في التعامل مع حالات الولادة بأريحية كاملة دون وجود ضغوطات عمل.

 استقبال الحالات الخطيرة:

وحول هذا الموضوع قال د.اللوح بأن المستشفى يستقبل حالات الولادة من جميع محافظات قطاع غزة الطبيعية منها و الخطيرة و القيصريات، ويتم التعامل معها ،و نتيجة لذلك فان بعض الحالات الخطيرة نستقبلها من المستشفيات الخاصة التي تحولها لمجمع الشفاء بعد نفاذ جهودها الطبية معها وبالتالي تصل للمجمع في الأنفاس الأخيرة.

وأشار إلى أنه في العام (2011) تم تحويل (5 حالات) إلى مستشفيات خارج القطاع ،كانت منها 3 حالات محولة للمجمع من مستشفيات خاصة حيث وصلت في اللحظات الأخيرة.

و لفت إلى أنه نادرا ما تحول حالات ولادة إلى خارج قطاع غزة ،واصفا نوعية الخدمة بأفضل حالا من الدول المجاورة مقارنة بالنسب العالمية و أقل من المعدل الطبيعي من الدول العربية ،حيث أظهرت الدراسات العلمية بأن م.الشفاء هو أقل نسبة موت للأجنة ولوفيات الأمومة ،كما أنه أقل نسبة مضاعفات ،على حد قوله.

وعلى صعيد وفيات الأمومة، أوضح د.اللوح بأنه يصل يوميا مستشفى الولادة حالة نزيف حاد على الأقل حيث تصل السيدة في الأنفاس الأخيرة و يتم التعامل معها من قبل جميع الطواقم الطبية و يتم إنقاذها بتوفيق الله وجهود الأطباء،إضافة إلى الحالات الخطيرة التي يتم استقبالها من المؤسسات الصحية الخاصة و يتم التعامل معها أيضا.

 مؤتمرات علمية

هذا وأشار د. اللوح إلى أنه تم عقد مؤتمر علمي لتطوير خدمة الولادة في العام (2012)، وجارى العمل حاليا على إعداد مؤتمر طبي خاص بأمراض الولادة في شهر مايو المقبل سيتم فيه دعوة أطباء من مصر و الأردن و الضفة الغربية.

ونوه إلى استقبال د. محمود الشوربجى رئيس أقسام الولادة سابقا في م. عين شمس بمصر لمدة (7 أيام ) لتدريب الأطباء و إلقاء المحاضرات، إلى جانب تدريب وفد نرويجى للأطباء المحليين على عمليات السلس البولي عند النساء،علاوة على إلقاء المحاضرات والندوات الطبية الخاصة بالولادة داخل مجمع الشفاء الطبي.

 رسالة إلى المواطن

وفي نهاية اللقاء طمأن مدير مستشفى الولادة أبناء قطاع غزة بأن الأطباء على قدر من المسئولية على حياة الأم والجنين، وأن التحسينات التي طرأت على المستشفى ساهمت بشكل كبير من التقليل من الأخطاء والمشاكل الطبية التي كانت تحدث سابقا، بسبب نقص الكوادر الإمكانيات والمعدات والأجهزة وكذلك ضيق المكان وقلة عدد الأسرة التي كانت تبرز مشكلة الازدحام الشديد و ضغط و إرباك العمل، داعيا المواطنين إلى زيادة ثقتهم بالطواقم الطبية وبإمكانات المستشفى التي لاحظها الكثير ممن تلقى الخدمة هناك في الآونة الأخيرة.

 

وحدة العلاقات العامة و الإعلام

وزارة الصحة