الصحة: مجمع ناصر الطبي يختتم فعاليات اليوم العلمي الأول لتمريض الأطفال

اختتم مجمع ناصر الطبي فعاليات اليوم العلمي الأول لتمريض الأطفال تحت شعار “الأمل بالمستقبل “برعاية شركة دار الغذاء، والذي جاء لزيادة المعرفة حول بعض الأمراض وأفضل خطوات العناية التمريضية المعتمدة على الجودة والبحث العلمي.
وحضر اليوم العلمي رئيس اللجنة الصحية في المجلس التشريعي د. خميس النجار عدد كبير من الممرضين والأطباء والفئات الطبية المساعدة والمحاضرين من جميع المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية ووحدة التمريض ونقابة التمريض بالإضافة إلي كلية فلسطين للتمريض وكلية التمريض بالجامعة الإسلامية وكلية الدارسات المتوسطة بجامعة الأزهر والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية.
من جهته رحب د. يوسف أبو الريش مدير عام مجمع ناصر الطبي بالحضور مشيدا بجهود دائرة التمريض واللجنة التحضيرية واللجنة العلمية برئاسة الدكتور جمال الهمص المدير الطبي للمجمع في إنجاح اليوم العلمي، كما شكر الشركة الراعية على دعمها المتواصل في رعاية الأيام العلمية لمدى أهميتها في تطوير الخدمة التمريضية.
بدوره أثنى الدكتور خميس النجار رئيس اللجنة الصحية بالمجلس التشريعي على جهود الجميع في إقامة هذا النشاط المتميز والهادف، متمنيا أن يكون باكورة لأيام علمية مستقبلية، معلناً استعداد المجلس التشريعي لتوفير كافة الاحتياجات المتاحة لدعم مثل هذه الأنشطة، مشيدا بدور وحدة التمريض بالوزارة في الارتقاء بكوادرها العاملة في المستشفيات الحكومية، كما شكر نقابة التمريض على تعاونها مع الوزارة بما يصب في صالح نهضة قطاع التمريض في قطاع غزة.
من جانبه أشاد أ. خليل شقفة مدير وحدة التمريض في وزارة الصحة بجهود دائرة التمريض في مجمع ناصر الطبي واللجنة التحضيرية في إنجاح المؤتمر، مؤكداً دعم الوزارة بقوة للتوجه الهادف إلى الرقي في خدماتها موضحا أنها منذ ما يزيد على الأربع سنوات تسير وفق خطة شاملة هدفها الرقي بالمجال التمريضي في فلسطين.
كما أثنى الحكيم بسام مسلم مدير دائرة التمريض بالمجمع على دور الإدارة العامة للمجمع في تشجيعها ودعمها للتعليم وكذلك بمجهودات اللجنة التحضيرية برئاسة الحكيم أسامة مهدي والحكيم عطا الجزار والحكيمة خولة المدهون من مجمع ناصر الطبي.
هذا وتحدث الحكيم أسامة مهدي مشرف التعليم المستمر للتمريض في مجمع ناصر الطبي عن تجرثم الدم (تسمم الدموي الجرثومي) عند حديثي الولادة مستعرضا الطرق السليمة التي ينبغي للممرض الفلسطيني اتباعها على غرار ما هو مطبق في دول متقدمة بالمجال الصحي، كما تناول آليات التعامل مع الربو الشعبي وفق الطرق الحديثة.

من جانبه استعرض الحكيم عطا الجزار ماجستير تمريض أطفال من مجمع ناصر علم الجينات والخارطة الوراثية ونسبة الوفيات بالأطفال نتيجة الحوادث، مبينا دور الممرض الفلسطيني في توعيته بآليات التعامل مع الحالات الوراثية ضمن أعلى المعايير المطبقة في دول عديدة.

وأوصى المشاركون في نهاية اليوم على تفعيل الأيام العلمية الخاصة بالتمريض على أن تعقد كل ثلاث شهور لمدى أهميتها وفائدتها في تطوير الخدمة التمريضية والارتقاء بمهنة التمريض في قطاع غزة، فضلاً عن تفعيل لجنة تمريض الأطفال مرة أخرى في قطاع غزة لتكون المبادرة في تطوير الخدمة التمريضية مؤكدين أهمية تطوير برتوكول للتحكم بالعدوى خاص بأقسام الحضانة مبنياً على جودة الخدمة.
ونوه المشاركون إلى أهمية عقد أيام علمية مشتركة مع الفئات الطبية والفئات الطبية الأخرى في كافة القطاعات الصحية.
وفي نهاية اليوم العلمي تم تكريم المحاضرين في اليوم العلمي وتسليمهم درع المجمع، كما تم تكريم كلا من اللجنة المشرفة والحضور.