الصحة : مختصون يشاركون في مؤتمر علمي حول تعزيز الرعاية الآمنة للأطفال حديثي الولادة

شارك مختصون من أطباء وتمريض مستشفيات الاطفال وممثلي كليات الطب والتمريض والمؤسسات الصحية الدولية والمحلية في فعاليات المؤتمر العلمي الثاني حول الأطفال حديثي الولادة , تحت شعار الرعاية الآمنة تعني انقاذ حياة وذلك بتنظيم من شبكة حضانات قطاع غزة في وزارة الصحة وبدعم ومشاركة من مؤسسة العون الطبي للفلسطينيين , وخلال كلمته دعا د.يوسف ابو الريش وكيل وزارة الصحة الى استثمار كافة الميادين العلمية والتي من شأنها رفع كفاءة وقدرات الطواقم الطبية التي تعمل من اجل التخفيف من معاناة مرضانا وبلسمة جراحات شعبنا مستشهدا بالصورة الخالدة التي قدمها الشهداء من الطواقم الطبية خلال مسيرات العودة فاصرارهم على المخاطرة وتقديم ارواحهم يدلل على مدى سمو الرسالة التي تحملونها ، كما وقدم عطوفته شكره وتقديره الى القائمين على المؤتمر رئاسة ولجان علمية وتحضيرية وان تكون مخرجاته اضافة جديدة على خارطة تطوير وتعزيز خدمات الاطفال حديثي الولادة ، وتقدم بالشكر الى مؤسسة العون الطبي على دعمهم واحتضانهم لمثل هذه اللقاءات والبرامج العلمية .
بدوره أشاد د. احمد شتات مدير دائرة الاطباء بالإدارة العامة للمستشفيات بالبروتوكولات الموحدة والمتبعة في كافة حضانات الاطفال بمستشفيات وزارة الصحة حيث تقدم للأطفال حديثي الولادة الخدمات والرعاية الصحية بنفس النوعية والكفاءة والجودة , مما ساهم وبشكل كبير في تعزيز المؤشرات الصحية المتعلقة بنسب وفيات الاطفال حديثي الولادة , واضاف د. شتات في كلمة وزارة الصحة أن الوزارة عمدت الى وضع خدمات الاطفال والاطفال حديثي الولادة على سلم اولوياتها فكانت مشاريع اعادة تأهيل أقسام الحضانة في كافة مستشفيات الوزارة , وتنفيذ العديد من برامج التدريب للطواقم الطبية والتمريضية وتطبيق ارقى البروتوكولات العلمية والطبية بدعم ومشاركة شركاء وزارة الصحة من مختلف المؤسسات الصحية الدولية , مشيرا الى التكلفة المادية العالية لخدمات الاطفال حديثي الولادة والتي تقدم فقط في مستشفيات الوزارة , مؤكدا ان الجميع ومن خلال عقد مثل هذه الفعاليات العلمية قادرين على تطوير وتجويد الخدمة رغم الظروف الصعبة التي نعيشها في قطاع غزة .
الى ذلك اعتبر الاستشاري د. عز الدين قوته رئيس المؤتمر وزميل الكلية الملكية البريطانية لطب الاطفال أن ما حقق من خطوات كبيرة في خدمات ورعاية الاطفال حديثي الولادة هو تتويج لجهود استثنائية بذلت في هذا الملف الهام , وبمشاركة فاعلة من كافة العاملين في تلك الأقسام حيث أننا اليوم نجد انفسنا امام منظومة متكاملة تعمل وفق أسس وقواعد علمية عالمية بهدف مواصلة تطوير أداء أقسام الحضانات في المستشفيات وتعزيز المؤشرات الصحية , مقدما شكره وتقديره لكافة المشاركين في فعاليات هذا المؤتمر وحرص الجميع على وضع بصمة مهمة للمضي قدما بهذا العنوان الكبير .
بدوره تحدث د. نبيل البرقوني استشاري طب الاطفال ورئيس شبكة حضانات الاطفال بوزارة الصحة عن الدور المهم الذي قدمته الشبكة منذ تاسيسها العام 2008 , بدءا بتوحيد فريق العمل والاطلاع على المشاكل والاحتياجات وتوفيرها بدعم من وزارة الصحة ومن منظمة الصحة العالمية ومن مؤسسة pcrf واليونيسيف ومؤسسة مؤسسة العون الطبي للفلسطينيين , ومن تنفيذ مختلف البرامج والفعاليات العلمية بهدف تبادل الخبرات .