الصحة : مستشفى النصر للأطفال يواصل أعمال الترميم

انتهى مستشفى النصر للأطفال من ترميم الأقسام الداخلية وذلك بتمويل من البنك الإسلامي حيث شملت أعمال الترميم ترميم الأقسام بشكل كامل للغرف والصرف الصحي والحمامات من الداخل بجميع المنافع وتبليط الغرف والممرات بالكراميكا، بالإضافة إلى تركيب مكيفات داخل الغرف.
وحالياً المستشفى بصدد ترميم جدران الأقسام من الخارج وذلك عبر إزالة كافة القشرة الخارجية وصيانتها من جديد وعمل دهان من الخارج .
بدوره أبدى د . باسم نعيم وزير الصحة خلال زيارته إلى مستشفى النصر بمرافقة عدد من المدراء العامون إعجابه بهذا التطوير و التميز في العمل خدمة للمواطن الفلسطينى، واطلع سيادته على الترتيبات الجديدة في الأقسام و تجول بداخلها معبرا عن سعادته لهذا التغيير الايجابي الملموس كما و كيفا داخل المستشفى.
من جانبه شكر د. نبيل البرقونى مدير المستشفى جميع الإخوة الذين ساهموا في انجاز ترميم الأقسام والجهات المانحة المتمثلة بالبنك الاسلامى ,مضيفا بأن إدارة المستشفى ستبقى على تواصل مع المؤسسات والدول المانحة لتطوير وتحسين خدمات المستشفى بالإضافة إلى الدعم المتواصل من معالي وزير الصحة الدكتور/ باسم نعيم .
كما قدّم السيد رأفت حمدونة المدير الادارى شكره العميق للجهة الممولة للمشاريع مؤكدا على أن المستشفى بإدارته وكوادره ستظل العين الساهرة لمتابعة نظافة المستشفى والترميم المتواصل من الداخل للحفاظ على المستشفى.
هذا وعبر المرضى عن ارتياحهم وسعادتهم في اهتمام الوزارة وإدارة المستشفى في تطوير ونظافة الأقسام من الداخل شاكرين كل من ساهم في هذا العمل والذي يصب في مصلحة المريض أولا.
يشار إلى مستشفى النصر تم بناؤه وتأسيسه عام (1962م) حيث يعتبر من أقدم المستشفيات في القطاع، كما أن قسم (1) يحتوى على (26) سرير، أما قسم(3,2 ) يحتويان على(35 ) سرير بالإضافة إلى غرفة عناية مركزة أولية لكل قسم.