الصحة :مستشفى كمال عدوان ينظم ندوة علمية حول آفات وسموم التدخين

في إطار نشاطاته اللامنهجية، نظم مستشفى الشهيد كمال عدوان ندوة علمية حول التبغ وآفاته السامة بحضور المدراء ورؤساء الأِقسام الطبية والتمريضية والفنية وعدد من العاملين، كما حضرها عدد من الضيوف العاملين بمؤسسات صحية مجاورة، وتخلل الندوة عروض “فيديو كليب” عن التدخين وأضراره ، بالإضافة إلى عرض صور عن التدخين و آثاره، وذلك برعاية شركة بيت جالا للأدوية.
من جهته قال الحكيم معين المصري رئيس قسم العلاقات العامة والإعلام” إنه من الغريب أن تمارس ظاهرة التدخين في أروقة وساحات المستشفى من قبل العاملين والأطباء والممرضين والفنيين، مضيفاً “أن المستشفى يستصرخ أصحاب القلوب الرحيمة والأيادي الطاهرة من أولئك المدخنين، مطالبهم بالتخلي عن ممارسة هذه الظاهرة رحمة بهم ورحمة بمن وكّلوا بأمرهم وائتمنوا على صحتهم.
هذا وبين د. عبد الله الحسومي أخصائي الجراحة حول آثار التدخين المدمرة على كلا من المرضى والأصحاء، قائلا” إن التدخين له أضرار خطيرة على صحة القلب بالإضافة إلى تسببه في حدوث أورام سرطانية.
من جانبه أستهجن د. رائد طبيل أخصائي القلب قيام بعض العاملين في الحقل الصحي بالتدخين في داخل أروقة المشفى يتعارض مع أخلاقيات المهنة مستهجنا تناول السجائر في داخل المستشفى.
بدوره أشار الصيدلي هاشم منصور في مداخلته أن التدخين يؤدي إلى حدوث تسم بالنيكوتين
وحول رأي الشرع في التدخين، أكد الشيخ الداعية مصطفى أبو توهه حرمة التدخين مستشهداَ بنصوص وآيات قرآنية وأحاديث شريفة وكما ذكر فتاوى بعض العلماء تؤكد حرمة التدخين، داعيا الجميع إلى الإقلاع عنه.