الصحة : وضعنا خطط وبروتوكولات خاصة لتطوير الخدمات في الحضانات

الصحة : وضعنا خطط وبروتوكولات خاصة لتطوير الخدمات في الحضانات

وزارة الصحة/ ملكة الشريف

دأبت وزارة الصحة على تطوير الخدمات الصحية المقدمة في  حضانات المواليد في المستشفيات  بوضع أنظمة وبروتوكولات خاصة تدعم العمل فيها.

من جهته، أكد رئيس الشبكة العنكبوتية لحضانات غزة GNN)  ) د. نبيل البرقوني أنه لم يكن هناك تحديد لمستوى الحضانات قبل عام 2013 في قطاع غزة من ناحية محدودية الخدمة، وعدم توفر أجهزة تساعد المواليد الخداج في عملية التنفس.

و قامت وزارة الصحة بوضع خططا تطويرية لتحسين الخدمات المقدمة في الحضانات  بتحديد مستويات الحضانات الى 3 مستويات من ناحية تقديم الخدمة وتكاملها ، كما تم تحديد الطاقم الطبي ما بين أطباء وتمريض في كل حضانة  مع عمل استبيان بالأجهزة والأدوية اللازمة لكل حضانة في جميع المستشفيات الحكومية وذلك بمساعدة المؤسسات الدولية (اليونيسيف وMAP UK) ، حيث تم اضافة نوعية في الأجهزة التي تساعد في إطالة عمر المولود الخداج إضافة إلى الأدوية المنشطة للتنفس ، وتم تجهيز بروتوكولات العلاج المحلية بمشاركة أطباء من بريطانيا.

وأضاف د. البرقوني بأنه تم توزيع البروتوكولات للعمل بها في جميع الحضانات بعد إقامة ورشة عمل لكيفية تطبيق البروتوكولات بالإضافة الى تدريب العاملين في الحضانات وأقسام الولادة ، وكيفية انعاش المولود بالطريقة السليمة (NLS) وذلك من خلال دورة كل 3 شهور.

كما تم الاتفاق مع المؤسسات الدولية MAP UK)  ) لتدريب الطاقم البشري من أطباء وتمريض ، وابتعاثهم الى مستشفى المقاصد لمدة 3 شهور لاكتساب الخبرة في مكافحة العدوى، والتعامل مع أحدث الاجهزة وبروتوكولات العلاج.

وأشار د. البرقوني بأنه تم الاتفاق مع المؤسسات الدولية “اليوينيسيف” لتوسعة وترميم حضانات غزة مثل حضانة مستشفى النصر ، ومستشفى الشفاء ومستشفى التحرير ، ومستشفى الهلال الإماراتي، كما تم الاتفاق مع (MAP UK) لدعم جميع المستلزمات الطبية واللوجستية والتدريب على مكافحة العدوى لجميع حضانات قطاع غزة لمدة عام كامل خلال العام المنصرم (2016) مما ساعد في انخفاض نسبة الوفيات من الالتهابات .

كما نوه د. البرقوني بأن الوزارة تسعى حاليا إلى توسعة شبكة التواصل الاجتماعي مع جميع حضانات قطاع غزة بمساعدة وحدة الحاسوب والشبكات وبدعم من المؤسسات الدولية.