الصحة ومنظمة اطباء لحقوق الإنسان تعقدان ورشة عمل حول علاج الصدمات النفسية

 

الصحة/

عقدت وزارة الصحة الفلسطينية بالتعاون مع منظمة أطباء لحقوق الإنسان، في مدينة غزة، اليوم الخميس، ورشة عمل ناقشت الصدمات النفسية وأساليب وطرق معالجة الأشخاص المصابين بها.

وفي كلمة له بالورشة، رحب مدير عام الصحة النفسية بوزارة الصحة د. يحيى خضر بوفد منظمة أطباء لحقوق الإنسان، والقادم من أراضينا المحتلة عام 48، وجهودهم المستمرة في الوقوف إلى جانب أهلهم في قطاع غزة ودعمهم للقطاع الصحي الفلسطيني بشكل عام وقطاع الصحة النفسية بشكل خاص.

وبين د. خضر أن ادارته دأبت للتعاون والتكامل مع مختلف الجهات العاملة في ذات المجال بداخل قطاع غزة وخارجه بهدف تحسين جودة خدمات الصحة النفسية لأبناء شعبنا، مشيراً إلى التطورات التي شهدها خدمات الصحة النفسية في قطاع غزة في ذات المجال.

وبين د. خضر جهود ادارته في نشر خدمات الصحة النفسية في مراكز الرعاية الأولية، وانشاء عدد من الوحدات المختصة بالعلاج النفسي في 3 مستشفيات  كبرى من مشافي قطاع غزة.

من جانبه، نقل رئيس منظمة أطباء لحقوق الإنسان د. صلاح الحاج يحيى، تحيات اهلنا من فلسطينيي الداخل ودعمهم لصمود أبناء شعبهم في قطاع غزة، مشيراً إلى منظمته تولي اهتماماً كبيراً لبرامج الصحة النفسية والأنشطة الخاصة بها، في الأراضي الفلسطينية.

ونوه رئيس منظمة أطباء لحقوق الإنسان لجهود منظمته الخاصة بالصحة النفسية في تقديم خدمات الدعم النفسي لأهلنا في قرى ومحافظات الضفة الغربية وخصوصاً تلك التي تتعرض لاعتداءات مستمرة من قبل قوات الاحتلال، إلى جانب جهود المنظمة الأخرى في التخفيف عن أسرانا داخل سجون الاحتلال.

وشملت الورشة 3 محاضرات قدمها أطباء وأخصائيين في الصحة النفسية من مدن فلسطين المحتلة عام 1948، إلى جانب تنظيم مأدبة افطار للحضور المشاركين.

[/fusion_text][/fusion_builder_column][/fusion_builder_row][/fusion_builder_container]