الطب الوقائي يصدر تقريره الخاص بالرقابة الغذائية والتفتيش الصحي لعام 2014

الطب الوقائي يصدر تقريره الخاص بالرقابة الغذائية والتفتيش الصحي لعام 2014

استعرضت الإدارة العامة للرعاية الصحية الأولية التقرير السنوي لعام 2014 لدائرة الطب الوقائي بخصوص الرقابة الغذائية والتفتيش الصحي، حيث أوضح التقرير أنّه تمّ إتلاف أكثر من 664 طن من المواد الغذائية و 121 ألف لتر من المشروبات الغير صالحة للاستخدام الآدمي في قطاع غزة.                                   

وأوضح الدكتور فؤاد العيسوي وكيل الوزارة المساعد بوزارة الصحة ” إنّ التقرير يوثق نتائج العمل الشاق الذي قام به موظفو دائرة الطب الوقائي في قطاع غزة والبالغ عددهم 40 موظف يعملون في مجال مراقبة الأغذية والأعمال الوقائية .                       

وأضاف د. العيسوي ‘ ليس هناك شك بأنه لا يزال أمامنا طريق طويل وصعب وخاصة في ظل الظروف الصعبة التي نحياها في ظل الحصار الدائم، ولكن نعمل بخطوات ثابتة من أجل تحقيق هدفنا المتمثل في حياة صحية أفضل بتقليل أخطار الأمراض التي تنقلها الأغذية وحماية المستهلك من الأغذية غير الصحية ، ومع ذلك فإننا نسير في الاتجاه الصحيح ونعمل على تحقيق مكاسب إضافية رغم البيئة الصعبة التي تعمل بها وزارة الصحة”.

وأشاد د. العيسوي بوعي وإدراك المواطن الفلسطيني مطالبا التجار بالتواصل مع دائرة الطب الوقائي _ قسم مراقبة الأغذية , في حال وجود مواد غذائية منتهية الصلاحية.

بدوره، أكد د. مجدي ضهير مدير دائرة الطب الوقائي بأنه رغم الصعوبات و المعوقات الكبيرة التي تعاني منها الدائرة إلى أننا نسعى للحفاظ على ثقة المستهلك في النظام الغذائي ، وذلك من خلال المشاركة في وضع المعايير والإرشادات لجودة وسلامة الأغذية وتطوير المرافق المتعلقة بضبط الجودة الغذائية وتدعيم برامج الرصد ومراقبة الأغذية, حفاظاً على سلامة الموطنين.

بدوره، قال م. محمود حميد نائب مدير دائرة الطب الوقائي أنه تم جمع عينات غذائية و مشروبات خفيفة للفحص المخبري بعدد 2600عينة، للتأكد من سلامتها و مطابقتها للمواصفات و المقاييس الفلسطينية.                                                                   

وأشار إلى زيادة في ارتفاع عدد العينات والفحوصات التي تم إجرائها في عام 2014م بسبب زيادة عدد وحدات الإنتاج وزيادة في نشاط أعمال الرقابة وتوفير فحوصات جديدة في المختبر، وأثبتت نتائج الفحوصات سلامة المواد الغذائية في معظم العينات .             

وأشار التقرير إلى أن عدد الفحوصات التي تمت للعاملين في مجال تداول وإنتاج الأغذية للتأكد من خلوهم من الطفيليات والأمراض المعدية ، حيث وبلغ عدد الأشخاص الذين تم فحصهم 18000 عامل, وعدد الفحوصات الني أجريت لهم 6010 فحصا .                     .

 

وأما في مجال إتلاف الأغذية غير الصالحة للاستهلاك الآدمي ، أوضح التقرير إلى أنّه تمّ إتلاف أغذية مختلفة بمعدل 7851000 كيلوا إجرام ، منها المشروبات وعددها 211000 لتر، وأغذيه مختلفة بلغت كميتها 664000 كيلو جرام .                     

ومن ناحية أخرى ، أشار التقرير إلى انه تمّ جمع 120 عينة خضروات لفحص الاكتشاف المبكر لميكروبات الكوليرا وكانت النتائج جميعها سليمة وخاليه من التلوث الميكروبي .

وعن الإعمال والنشاطات ، فتم عمل 2300 جولة تفتيش على أماكن أنتاج و تخزين وبيع المواد الغذائية المختلفة ، ومعالجة 250 شكوى صحية للمواطنين ، و قد تم إصدار 687 إخطارات صحية ومحاكمات , ضد منتجي و موزعي المواد الغذائية الذين لا يلتزمون بتنفيذ الشروط الصحية , المتعلقة بسلامة الأغذية .                                                       

وكما تم إصدار شهادات خلو أمراض من الطفيليات بلغت 1695 شهادة , كما كثفه العاملون قي دائرة الطب الوقائي من جولاتهم الميدانية على مدار الساعة أثناء العدوان الأخير ع قطاع غزة لتأكد من صحة و سلامة المواد الغذائية ومياه الشرب , حيث لم يتم تسجيل أي بؤر لتسمم الغذائي و تلوت مياه الشرب