الطواقم الطبية بالإندونيسي تنجح في إنقاذ حياة شاب من الموت المحقق

الطواقم الطبية بالإندونيسي تنجح في إنقاذ حياة شاب من الموت المحقق

وزارة الصحة/

نجحت الطواقم الطبية العاملة بالمستشفى الاندونيسي من إنقاذ حياة شاب عشريني من الموت المحقق، حيث وصل لقسم الطوارئ والحوادث في حالة حرجة جداً نتيجة اعتداء بالة حادة من آخرين أدت إلى حدوث جروح قطعية قاتلة في الرقبة والإذن والرأس ونزيف حاد مع هبوط في الدورة الدموية وضعف شديد بعمل عضلات الرقبة نتيجة النزيف الحاد للدم جراء الجروح العميقة القاتلة.

واشار الدكتور صلاح أبو ليلة رئيس قسم الاستقبال والطوارئ تدخلت الطواقم الطبية بالاستقبال وبشكل عاجل للحفاظ على استقرار حالة المريض الصحية وتضميد جروحه واستدعاء الاطباء المختصون وادخاله على الفور لغرفة العمليات، وقامت بعمل ما يلزم مع المريض لإنقاذ حياته.

وحول الحالة أوضح الدكتور إبراهيم رمضان رئيس قسم الأوعية الدموية بمستشفى الأندونيسى بأن الحالة كانت تعاني جروح عميقة وقاتله، مبيناً وصلت الحالة في وضع سيء جداً وتعاملت معه الطواقم العاملة بحرفية عالية واهتمام بالغ، مضيفاً تعد الحالة من الحالات المعقدة والصعبة في التعامل معها وتقديم الحلول والعلاج المناسب لها نتيجة هبوط الحاد في الدورة الدموية جراء تقطع الوريد الوداجي الباطني jugular vein وخدش للشريان السوباتي تم ترميم (ترقيع) الوريد الوداجي وإصلاح العضلات وإغلاق الوجه والجروح، مبيناً بأن معالجة هذه الحالة وإنقاذ حياته بحمد لله يعد انجاز لكافة الطواقم الطبية المشاركة بالعملية ومنهم رئيس قسم الجراحة الدكتور أكرم حسين ودكتورة تيسير حسن أخصائية الجراحة واطباء وفنيو التخدير والإنعاش وتمريض العمليات.

وأثنى مدير المستشفى الدكتور شوقي سالم على أداء العاملين من أطباء وتمريض وفنيي تخدير لتدخلهم وبشكل عاجل لإنقاذ حياة المريض، كما تقدم ذوي المريض بالشكر الجزيل للطواقم الطبية العاملة بالمستشفى وعلى رأسهم الطاقم الطبي الذي أجرى العملية لابنهم.

وتجدر الإشارة بأنه الطواقم الطبية نجحت في إنقاذ حياة العديد من المرضى، ولا زالت تواصل الطواقم العاملة بالمستشفى تقدم خدماتها للمرضى وجميع الحالات بشمال غزة.