الطواقم الطبية بمجمع ناصر الطبي تنقذ حياة طفلة من الموت جراء تناولها سم فئران

الصحة/

تمكنت الطواقم الطبية بمجمع ناصر الطبى من إنقاذ حياة طفلة لا تتجاوز الثلاث سنوات من عمرها بعدما وصلت قسم الطوارئ وهى فى حالة غيبوبة تامة  وتباطؤ بضربات القلب وضيق بالتنفس وهبوط حاد في الدورة الدموية .

 

 

وأفاد د.ياسر أبو غالى أخصائى طب الأطفال أنه تم استقبال الحالة على وجه  السرعة والتعامل الدقيق والمهني معها حيث  بدأ الطاقم الطبي من أطباء وتمريض  على رأسهم دكتور محمد فارس  بتنفيذ البروتوكول الطبي المعمول به عالميا حيث تم تأمين مجري التنفس وتقييم سريع ودقيق للحالة.

 

ويشير الى أنه و بعد الفحص الطبى تبين  أن الطفلة قد تعرضت لتسمم شديد نتيجة تناولها لسم الفئران بكمية كبيرة جدا ،حيث بدأ الاطباء  بإعطاء مضاد للتسمم  بجرعات كبيرة  نظرا لشدة خطورة الحالة وعدم استقرار المؤشرات الحيوية للطفلة.

 

 

ووجه د.أبو غالى رسالة  الى جميع الاهالي بالتنبيه بعدم وضع سم الفئران على قطع بسكويت او أي  طعام ملفت لنظر للأطفال في أماكن يمكن للاطفال الوصول اليها،خاصة وأن هذه الحالة كان  من الممكن أن تفقد حياتها  ولكن تدخل رعاية الله اولا وجهود الاطباء ثانيا  تم انقاذها من الموت المحقق.

 

ذوى الطفلة قدموا الشكر والعرفان للطواقم التى سهرت الليالى بجانب طفلتهم لمتابعتها علاجيا الى أن استقرت حالتها .

 

وفى السياق، أصرت والدة الطفلة “فرح” على نقل قصة ابنتها للاعلام لينتبهوا الى ابنائهم وليأخخذوا الحيطة والحذر عند استخدام المواد السامة في المنزل او الحديقة قائلة”:  ذهبت فرح  لتشتري في وقت المغرب وتأخرت تقريبا ربع ساعة نزل اخواتها وأحضروها وتناولت العشاء ولعبت مع اخوتها قرابة الساعتين الي أن نامت بعد نصف ساعة استيقظت وشكت من ألم  في الفم واستفرغت غبيض متل الزبد الابيض وتوسع ببئرة العينين وارتخاء الجسم ومن ثم اغماء وعلى الفور تم نقلها الي مجمع ناصر على وجة السرعة وهناك تعاملوا معها حتى تعدت مرحلة الخطر”