الطواقم الطبية تواصل تقديم المساعدات الطبية في بيوت الإيواء

الطواقم الطبية تواصل تقديم المساعدات الطبية في بيوت الإيواء

الصحة – ملكة الشريف

بذلت طواقم الإسعاف والطوارئ والطواقم الطبية جهودا مضاعفة إلى جانب طواقم الدفاع المدني والمتطوعين، وذلك خلال المنخفض الجوي الذي تأثرت  به البلاد مؤخراً، وهو ما أدى إلى انخفاض أعداد الضحايا وإنقاذ المئات من الناس الذين  غمرت المياه بيوتهم وأفاد مدير عام وحدة الإسعاف والطوارئ د. يحيى خضر انه تم نقل 48 حالة من مراكز الإيواء وتم نقلهم إلى المستشفيات ، كما تم التعامل مع 632 حالة مرضية تم نقلهم إلى المستشفيات منهم مرضى الكلى بالإضافة إلى حالات أخرى تم نقلها الى من العيادات إلى المستشفيات والمراكز الصحية . وأكد د. خضر الى وقوف الوزارة بتوجيهات كريمة من معالي وزير الصحة د. مفيد المخللاتي إلى جانب المسافرين حيث تم نقل 125 مسافرا عبر معبر رفح لتلقي العلاج.

حالتي وفاة

بدوره، أفاد الناطق باسم وزارة الصحة د. أشرف القدرة أنّ الحصيلة النهائية للوفيات والإصابات جراء المنخفض الجوي الذي ضرب قطاع غزة ارتفعت إلى وفيتين و108 إصابات في صفوف المواطنين.

وأوضح د. القدرة أنّ الوفيتين هما حمزة العمور 21 عاما من شرق خانيونس جراء تعرضه للاختناق، والمسن محمود فرج الله من وادي السلقا 90 عاما جراء تعرض منزله للسيول.

وأفاد د. القدرة أن 4 إصابات من بين الإصابات الناتجة عن المنخفض الجوي وصفت بالخطيرة، في حين وصفت باقي الإصابات بالمتوسطة والطفيفة.

وأكد د. القدرة على دور الطواقم الطبية وجهوزيتها خلال المنخفض الجوي القاسي إلى جانب أبناء شعبنا الفلسطيني وقيامهم بواجباتهم على أكمل وجه في التخفيف من آثار الكارثة الإنسانية التي حلت بالمواطنين الفلسطينيين المتضررين من الأحوال الجوية السيئة. موضحاً أن برامج الرعاية الصحية والتي تستهدف المناطق المنكوبة والمتضررة في غزة ستتواصل لتشمل كافة محافظات قطاع غزة.

الحالة الصحية مستقرة

وقد شرعت الإدارة العامة للرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة وبتوجهات من معالي وزير الصحة د. مفيد المخللاتي بتقديم الخدمات الصحية اللازمة في جميع مراكز الإيواء المنتشرة في قطاع غزة للعائلات والتي لجأت إليها جراء المنخفض الجوي، حيث استنفر د. المخللاتي  جميع المراكز الصحية للقيام بدورها الإنساني على أكمل وجه.

وقال د. عبد الرحمن الداهودي القائم بأعمال مدير عام الإدارة العامة للرعاية الصحية الأولية  إن الإدارة العامة للرعاية الصحية الأولية تشارك بفاعلية في تقديم الخدمات الصحية من خلال الإدارات الصحية في المحافظات، حيث تم توفير الطواقم الصحية والمستلزمات والأدوية من اجل تقديم العلاج اللازم للعائلات الموجودة في مراكز الإيواء.

وأشار د. عبد الرحمن إلى تقديم الخدمة الصحية إلى ما يقارب من  478 شخص في جميع مناطق الإيواء في قطاع غزة، وقال ” سعينا من خلال كوادرنا وإمكاناتنا إلى تقديم الخدمة الصحية للعائلات المتضررة من المنخفض الجوي”.

وأضاف د. عبد الرحمن إلى انه تم توجيه جميع دوائر الرعاية الأولية للعمل كخلية نحل ، حيث تم توجيه دائرة التثقيف الصحي بتوعية المواطنين بأمراض الشتاء وخاصة نزلات البرد و تجنب أثار الصقيع وخصوصا للأطفال ما دون السنة ، وكما تم توجيه الأخوة في صحة البيئة من اخذ عينات مياه وفحصها من اجل سلامة المواطنين ، بالإضافة إلى دائرة الطب الوقائي للعمل على مراقبة الأمراض المعدية.

وأكد د. عبد الرحمن إلى أن الحالة الصحية العامة مستقرة ولا يوجد أي انتشار غير طبيعي لأي أمراض معدية، ولا زالت الطواقم الطبية تواصل تقديم خدماتها الصحية للأسر المنكوبة منها وخاصة لذوي الأمراض المزمنة.