العيون يحول نحو (17) الف سجل طبي ورقي إلى إلكتروني

وزارة الصحة/

أفاد أ. عبد الكريم الشيخ خليل رئيس شعبة الخدمات الطبية المساندة بمستشفى العيون، أن الأرشيف الطبي عبارة عن الصندوق الأسود الذي يحتوي على جميع الوثائق والمعلومات الطبية للمرضى حيث نحرص كل الحرص على سرية هذه المعلومات لعدم تداولها مع أي شخص أخر سوى الطبيب والمريض نفسه ويتم أيضا سحب هذه الملفات الكتروني حيث يتمكن الطبيب من مشاهدة السجل الطبي على الشبكة الكترونيا وذلك للحد من ضياع أي ملف أو أي وثيقة خاصة بالمريض كما وافاد انه تم تحويل جزء كبير من السجلات الطبية تقدر بحوالي ( 16500) الف سجل طبي منذ بداية يناير من العام الماضى الى اليوم وجاري العمل على باقي السجلات.

ووصف أ.الشيخ خليل، هذه الخطوة بالنقلة النوعية لتحسين الجودة،حيث تقوم مستشفى العيون بالانتقال للعمل بنظام السجل الطبي الالكتروني المحوسب ضمن منظومة إدارية مترابطة، تدعم تكامل المعلومات والبيانات، بما يخدم سهولة توثيق وحفظ بيانات المرضى مع إمكانية توفرها واسترجاعها في أي لحظة، كذلك سهولة وسرعة الوصول إليها.

وأوضح الشيخ خليل أن هذا البرنامج يأتي ضمن خطة عمل مقسمة على عدة مراحل تبدأ من تخزين الملفات الورقية الكترونيا بعد سحبها على ماسحات ضوئية مخصصة، وإنشاء قواعد بيانات الكترونية لهذه الملفات , ويتم ترحيلها بعد إتمام إجراءات التدقيق عليها.

وأشار أ. الشيخ خليل إلى المعيقات التي تواجههم في القسم من عدم توفر أجهزة في العيادات الخارجية يعيق العمل لأنه لا يتم التخلص من السجلات نهائيا وإرساله إلى الأرشيف المركزي، موضحا انه لو توفرت الأجهزة بشكل كافي للعيادات الخارجية سيتم أرشفة جميع السجلات الموجودة في القسم الكترونيآ.

وأكد أ. الشيخ خليل على استمرارية سحب السجلات الطبية بالرغم من جائحة كورونا والمعيقات التي تواجه القسم.

ومن جهته أشاد مدير المستشفى الدكتور حسام داود بهذا الاداء المتميز والحرص على دقة العمل .