اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ تنهي كافة الإجراءات والتحضيرات اللازمة لبرنامج الإنقاذ البحري

أنهت اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ برئاسة د.معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة الفلسطينية كافة الإجراءات والتحضيرات اللازمة لبرنامج الإنقاذ البحري عبر التعاون مع الدفاع المدني والهلال الأحمر الفلسطيني والإدارة العامة للإسعاف والطوارئ بالوزارة حيث تم توزيع واختيار 11 نقطة رئيسية للإنقاذ البحري و11 خيمة للإسعاف .
كما وسيتم توزيع 11 سيارة إسعاف مع الطواقم الطبية من كافة مقدمي خدمات الإسعاف والطوارئ في النقاط الطبية وتجسيد روح العمل الجماعي خدمة للمواطن الفلسطيني ومن اجل خلق موسم صيفي واصطياف هادئ ومناظر جميلة توفر الهدوء والاستقرار على شواطئ غزة هاشم التي عانت من الحرب الصهيونية الإجرامية .
وعليه فإن اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ تدعو جميع المواطنين بإتباع التعليمات الصادرة عن الإسعاف والطوارئ والدفاع المدني وهي كالتالي :-
1- الحفاظ على شواطئ مدينة غزة نظيفة وعدم ترك المخلفات والعلب وأكياس النايلون على شاطئ البحر.
2- احترام الرايات الصادرة من الدفاع المدني للإنقاذ البحري لتحديد أماكن السباحة.
3- عدم التعامل مع الأجسام المشبوهة أو أي أكياس او مخلفات تكون موضعا للشك.
4- الحيطة والحذر من القذائف والعيارات النارية التي تطلقها الزوارق الحربية الصهيونية التي تعرقل صفوة الاصطياف على البحر.
5- تدعو كافة المخيمات الموجودة على شاطئ البحر ومخيمات وكالة “الاونروا” المنتشرة في السودانية وحتى مواصي محافظة رفح إلى تطبيق روح التعاون وتنظيم وتوفير إجراءات الأمن والسلامة واتباع التعليمات الصادرة عن اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ
6- اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ تهيب بالمواطنين الكرام وأصحاب وسائط النقل والركاب من الجيبات ذات الدفع الرباعي من عدم النزول الى شواطئ البحر.

7- على أصحاب “التراكترون” والدراجات النارية بعدم النزول فيها الى الشاطئ وعدم استخدام الأصوات المنزعجة وعدم السرعة على الخط والشريط الساحلي حتى لا يتعرض الأطفال
للموت أو الإصابات البالغة.
8- على أصحاب الكارات والبضائع المكشوفة من الحلوى والأكلات السريعة إتباع قوانين الصحة العامة.
وعليه فإننا في اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ نؤكد على أهمية التعاون الكامل بين جميع الوزارات الحكومية وخاصة وزارة الداخلية وشرطتها وأجهزتها الأمنية إلى جانب وزارتي الحكم المحلي والبلديات مع وزارة الصحة الفلسطينية في هذا الجانب من اجل توفير سبل الراحة والاستجمام والاصطياف والاستعداد لهذا الموسم المزدحم والمتميز عن السنوات السابقة من خلال تنظيم حركات السير على الشريط الساحلي والتعاون من المواطنين مطلوب مع الإدارة العامة لشرطة المرور والنجدة وفرق الخيالة والشرطة البحرية وتطبيق النظام والقانون والتقيد بالتعليمات الصادرة عبر وسائل الإعلام المحلية (المقروءة والمسموعة والمرئية).
وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ ستقوم بتقديم كافة الإرشادات اللازمة للمواطنين من خلال إصدار نشرات تثقيفه وتوجيهات مستمرة لتوعيتهم في هذا الجانب حرصا على سلامتهم وراحتهم .