الوزير المخللاتي يؤكد على ضرورة تطوير خدمات الولادة في قطاع غزة

أكد وزير الصحة د.مفيد المخللاتي على ضرورة دعم وتطوير خدمات الولادة في كافة محافظات قطاع غزة وعلى رأسها مجمع الشفاء الطبي الذي يعد أكبر صرح طبي في غزة، جاء ذلك خلال حفل افتتاح نظمته الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية بوزارة الصحة بعنوان ” التعريف بمشروع الدبلوم المهني في القبالة والذي تموله المؤسسة النرويجية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وتنفذه كلية فلسطين للتمريض، وبحضور عدد من الأطباء والكوادر في وزارة الصحة والعاملات في مجال القبالة.

وقال وزير الصحة ” إن الوزارة تبذل جهود حثيثة لتحسين خدمات القبالة، ومبدياً استعداد وزارته لتسخير الإمكانيات واتخاذ خطوات عملية وجهد حقيقي لدعم هذا البرنامج، شاكراً جهود الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية ممثلة بالدكتور ناصر ابو شعبان مدير عام  تنمية القوى البشرية، وأ.سامي جبر مدير دائرة التخطيط، والجهات المانحة ممثلة في منظمة الصحة العالمية ومؤسسة نوراك النرويجية وكلية فلسطين للتمريض على جهودهم التي بذلوها في متابعة وإنجاح هذا الدبلوم.

وبدوره، أوضحت أ.اعتماد ابو ورد ممثلة منظمة الصحة العالمية في كلمتها ” أن المنظمة تشرف للمرة الثانية على هذا البرنامج، وتشيد بكل من أسهم في تطوير خدمات القابلات والارتقاء بمستواهم للنهوض بالخدمة وتعزيز قدرات العاملات في هذا المجال.

وطالبت وزارة الصحة بدعم تطوير برنامج القبالة الموجود في بعض المؤسسات الأكاديمية وتوحيد معايير المنهاج وعقد دورات تدريبية للقابلات التي يعلن في التدريب العملي والنظري.

من جهته، قال د. حسن جودة مدير وحدة التمريض ” إن الوزارة عملت على تطوير كوادر التمريض، وقديم كافة التسهيلات اللازمة  لمهنة القابلات وعقدت العديد من الدورات لهم، شاكراًُ جهود وزارة الصحة على اهتمامها بهذه المهنة والعمل على حل كل المشكلات التي تواجه المهنة ، كما اشاد بجهود منظمة الصحة العالمية والمؤسسة الترويجية وكلية فلسطين للتمريض  والإدارة العامة لتنمية القوى البشرية على احتضانها لهذه المشروع.

  وفي كلمت قدم د. خليل شعيب عميد كلية فلسطين للتمريض فكرة عن برامج الكلية والخدمات التي تقدمها في دعم البرامج الأكاديمية والبحث العلمي للنهوض بالمستوى الحضاري والمهني لطلبة التمريض والقبالة من خلال مواكبة التطور التكنولوجي في التعليم والبحث العلمي، مشيدا بدور وزارة الصحة والجهات المانحة في دعم برنامج  دبلوم القبالة  والمساهمة في إنجاحه وتذليل العقبات التي تواجه عمل الكلية، فضلاً عن استحدثت الكثير من البرامج.

وأشاد عميد كلية فلسطين للتمريض بجهود منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للسكان، وبالإدارة العامة لتنمية القوى البشرية على تبنيها لهذا المشروع الهام، وبدعم وزارة الصحة لتنفيذ هذا البرنامج.

وعن تجربتها المهنية تحدثت أ.فيزا الزعانين عن  مهنة القبالة وواقعها في قطاع غزة وأشارت إلى أن الاهتمام الكبير من قبل وزارة الصحة في دعم هذا البرنامج، مشيرة إلى أن العديد من القابلات يدرسن خارج قطاع غزة مثل القدس وبيت لحم والخط الأخضر وسيترعرع البرنامج في الوزارة ومدته 18 شهر.

وفي نهاية الحفل تم توزيع الشهادات التدريبية للمدربين والخريجين من الذين أنهوا دورة تدريبية في إعداد المدربين في القبالة.