الوزير نعيم : المستشفى الميداني الأردني جزء مهم من منظومة العمل الصحي الفلسطيني

أكد معالي وزير الصحة د. باسم نعيم أن وزارته تعتبر المستشفى الميداني الأردني جزء مهم من منظومة العمل الصحي الفلسطيني، خاصة بعد مكوثه على أرض غزة قرابة العامين،  وإجرائه آلاف العمليات الجراحية، واستقباله مئات الآلاف من المراجعين، موضحا أنّ الجاليات الأردنية التي تجيء مع قوافل كسر الحصار عادة ما يرغبون فور وصولهم لغزة المحاصرة بزيارة المستشفى الميداني الأردني كونها أصبحت بالنسبة لهم كسفارة لبلدهم في غزة ومفخرة تميز الأردن عن باقي الدول العربية في هذا المجال.

جاء ذلك خلال استقباله في مقر الوزارة، وفد المستشفى الميداني الأردني (غزة / 10) برئاسة العقيد عمر الزيود رئيس البعثة الطبية الأردنية ود. نضال يونس مدير المستشفى وباقي أعضاء الوفد المرافق، وذلك بحضور كلا من د. حسن خلف الوكيل المساعد بوزارة الصحة ود. محمد الكاشف مدير عام المستشفيات ود. مدحت محيسن مدير عام الرقابة الداخلية ود. حسين عاشور مدير عام مجمع الشفاء الطبي والأستاذ سليمان الغلبان مدير عام الشؤون القانونية.

وناقش الوزير نعيم مع إدارة المستشفى الميداني الأردني العديد من الموضوعات الهامة أبرزها إمكانية عقد جلسات تشاوريه تضم فنيين ومتخصصين من أطباء الوزارة وطاقم البعثة الطبية الأردنية لتبادل الاستشارات الطبية بين الطرفين بالإضافة إلى رفع تقارية عن عمل البعثة خلال مدة إقامتها في غزة والتي تستمر شهرين، من أجل الخروج بتوصيات تفيد القطاع الصحي الفلسطيني.

وأكد الوزير نعيم على قوة العلاقات والروابط الاجتماعية بين الشعبين الفلسطيني والأردني بحكم الجوار وصلة القرابة والنسب، مشيرا أن الشعب الفلسطيني يقدّر دور الأردن البارز في خدمة القضية الفلسطينية في كافة المجالات بما فيها في المجال الصحي، مشدداً على أهمية تعزيزها وتفعليها خلال المرحلة المقبلة بما يخدم مصلحة البلدين وأهدافهما المشتركة.

 وأشاد الوزير نعيم بالدور البارز للمستشفى الميداني الأردني في تخفيف الضغط الكبير الملقى على عاتق المستشفيات الحكومية نتيجة الحصار، مرحباً ًبوصول الوفد الطبي الجديد غزة 10، وواعداَ بتوفير كل مل يلزم لإدارة المستشفى من احتياجات لوجستية ومعنوية بما يضمن تقديم خدمة صحية مميزة للمواطنين، معربا عن أمله في تعميم التجربة الأردنية الناجحة من قبل أشقائنا العرب.

وأثنى الوزير نعيم على الخدمات الصحية الجليلة التي يقدّمها المستشفى الميداني منذ إقامته على أرض غزة في العديد من التخصصات الطبية، وخاصة النوعية والنادرة، موضحا أن هذه الخدمات المميزة تشكل إضافة نوعية للقطاع الصحي، مبدياً رضاه عن حجم التعاون الحاصل ما بين المستشفى الأردني ووزارة الصحة، معربا عن أمله في استثمار هذه العلاقات الطيبة لتشمل استقبال الأردن لوفود طبية فلسطينية تسهم في تأهيل وتطوير القدرات الطبية المحلية بغية الوصول إلى الهدف الأسمى الذي تطمح وزارة الصحة لتحقيقه وهو خلق واقع صحي أفضل في فلسطين يتناسب مع مستوى التطور الحاصل في الحقل الطبي على المستوى العالمي.

بدوره أشاد العقيد الزيود رئيس البعثة الطبية الأردنية بتعاون وزارة الصحة مع ادارة المستشفى الميداني الأردني في العديد من المجالات، معربا عن سعادته بهذا الترحيب الشعبي والرسمي الذي يؤكد عمق العلاقة التي تميز البلدين منذ زمن بعيد، مؤكدا شعور الفريق الطبي بأنه موجود في بلده الثاني وبين أحضان شعبه.

واعتبر أ. الزيود زيارة غزة بمثابة مفخرة واعتزاز لكل مواطن أردني، مشيراً أن البعثة الطبية يتملّكها سعادة كبيرة لم تشعر بها من قبل وهي تقدم خدمات إنسانية لإخوانهم في العروبة، منوها أن هذه السعادة رغم إقامتها لمستشفيات ميدانية في دول عديدة. 

من جانبه استعرض د. نضال يونس مدير المستشفى الميداني الأردني الخدمات التي يحملها فريق المستشفى الأردني في تخصصات طبية عديدة، مقدما شكره لوزارة الصحة على حسن الاستقبال والتعاون وتذليلها لكافة العقبات التي تعترض عملها.