الوزير نعيم يتفقد مراكز الرعاية الأولية في شمال القطاع

في
إطار اهتمامه بسير العمل في مؤسسات وزارة الصحة الفلسطينية قام معالي وزير الصحة
الدكتور باسم نعيم وبرفقته د. فؤاد العيسوي مدير عام الإدارة العامة بالرعاية
الأولية ود. مدحت محيسن مدير عام التفتيش والمتابعة وأ.خليل شقفة مدير دائرة
التمريض بجولة تفقدية لعدد من مراكز الرعاية الأولية في شمال قطاع غزة شملت شهداء
جباليا الصحي وشهداء معسكر جباليا ومركز الشهيد أبو شباك.

واستهل
الوزير والوفد المرافق له جولتهم التفقدية بزيارة مركز شهداء جباليا الصحي حيث كان
في استقبالهم أ.طه الشنطي مدير الرعاية الأولية لمحافظات الشمال وعدد كبير من
العاملين فيها , وأثنى معاليه على حفاوة الاستقبال وتفقد عدد من الأقسام شملت (قسم
الأشعة – الأمراض المزمنة – الاستقبال – العلاج الطبيعي- التطعيم – الطب الوقائي-
المختبر 
ووحدة الأوبئة  وغيرها من الأقسام) كما زار الحديقة الخلفية
التابعة للمركز وأبدى إعجابه بما تضفي لمسات جمالية رائعة تريح المواطنين المرضى
والمراجعين.

كما
زار د. نعيم والوفد المرافق مركز شهداء معسكر جباليا الصحي وكان في استقبالهم مديرها
الطبي د. روحي سالم حيث تفقد الوزير أقسام التمريض والصيدلية والمخزن والأمراض
المزمنة وغيرها من الأقسام.

واختتم
الوزير جولته بزيارة مركز الشهيد أبو شباك الصحي وكان في استقباله مديره الطبي د.
عمار أبو وردة حيث تفقد أقسام الصيدلية والأشعة والطب الوقائي والطوارئ والمختبر
والتمريض وغيرها من الأقسام واطمأن على مستوى الخدمات التي تقدمها لجمهور
المواطنين.

وعقد
معاليه في ختام الجولة اجتماعا بمسؤولي الرعاية الأولية في محافظات الشمال وأثنى
على حجم المنجزات الرائعة التي حققتها بالرغم من كل الصعاب التي واجهتها جراء
الحصار الجائر والحرب والأزمة الكبيرة التي مرت بها قبل عام نتيجة انفجار أحواض
الصرف الصحي في منطقة الشمال وكيفية معالجتها على الفور من اجل الحفاظ على حياة
المواطنين.

وأكد
الوزير نعيم على أن وزارته تضع في سلم أولوياتها الاهتمام بتطوير الرعاية الأولية التي
تعد خط الدفاع الأول عن القطاع الصحي من اجل الوصول بها لكي تصبح تعليمية خاصة في
ظل وجود كفاءات مميزة موضحا أن النجاح الذي تحقق يرجع لجهود كافة المخلصين الذين
عملوا في ظروف صعبة وحساسة وتحت وابل الاستهداف المباشر من قبل العديد من المراكز
الصحية التي تم تدمير بعضها بشكل كلي وأخرى جزئي.

وطالب
الوزير نعيم كافة الأطباء إلى استغلال الفرصة المتاحة أمامهم اليوم وهي الحصول على
شهادات البورد الفلسطيني والتي لم تكن موجودة في السابق موضحا أن 
البورد يعتبره موضوع استراتيجي وهام كونه يسهم
في تطوير الأطباء وتأهيلهم ويمنحهم اليوم بسهولة في الحصول على شهادات البورد على
عكس السابق التي كانت بحاجة للسفر للخارج للحصول عليها بالإضافة إلى تكلفتها الناهضة
والتي تقدر بآلاف الدولارات.

وأشار
الوزير نعيم إلى أن هناك شهادات بورد ستمنح لثلاثة أطباء في مجال طب الأسرة كما ان
هناك قبول لطبيبين آخرين سيسمح لهم أيضاً بفرصة الحصول على هذه الشهادة من قبل
مجلس البورد الفلسطيني والتي ستؤدي إلى الارتقاء بمستواهم العلمي.

كما
استعرض د. نعيم النقلة النوعية في أداء العاملين في المراكز الصحية في منطقة
الشمال مؤكدا بان هذه الزيارة أثبتت حجم التقدم والتطور الكبير في عملها على عكس السابق
داعيا الجميع إلى الاستمرار على هذا النهج المتقدم.

من
جانبه أوضح د. فؤاد العيسوي على أن تطور الرعاية يعود إلى اهتمام الوزير المباشر
بعمل المراكز الأولية وتوجيهاته المتكررة واستجابته الفورية لكافة احتياجات
المراكز بالإضافة إلى جهود المخلصين من كافة موظفي الرعاية.

بدوره
ثمن أ.طه الشنطي هذه الزيارة وحجم الاهتمام من قبل الوزير باسم نعيم بعمل مراكز
الرعاية الصحية والتعرف على احتياجاتها بهدف تحسين مستوى الخدمات التي تقدمها
لجمهور المواطنين كما شكر جهود د. فؤاد العيسوي مدير عام الرعاية الأولية على
تعاونه التام مع المراكز الصحية وحرصه المستمر على تطويرها ورقيها. 

دائرة
العلاقات العامة والإعلام

وزارة الصحة