الوزير نعيم يرعى حفل تكريم أبناء الأطباء المتفوقين في الثانوية العامة

.

تحت رعاية معالي وزير الصحة د. باسم نعيم، نظمت الكتلة الإسلامية الطبية حفلا لتكريم أبناء الأطباء المتفوقين في الثانوية العامة والبالغ عددهم 24 طالبا وطالبة، وذلك في مقر المنتدى الطبي الفلسطيني بغزة.

بدوره عبّر معالي وزير الصحة د. باسم نعيم في كلمته عن سعادته الغامرة بتميز أبناء الأطباء سيما المتفوقين الذين يحرصون على أن يكونوا في الصفوف الأولى في حمل الراية ومواصلة المسير نحو إثبات الذات بين أبناء شعبهم، داعيا الطلبة الناجحين إلى ضرورة مواصلة درب التفوق خلال دراستهم الجامعية، معربا عن ثقته المطلقة في قدرة الشباب على رفع راية الوطن عاليا في كافة الميادين العلمية والعملية.

وأشاد الوزير نعيم بصمود أبناءنا الطلبة في تجاوز كل الأزمات التي واجهوها أثناء الامتحانات وفي مقدمتها مشكلة انقطاع الكهرباء لفترات طويلة التي استطاع الطلبة ان يتغلبوا عليها بجدارة ليحققوا رغم ذلك نتائج مميزة أبهرت العالم ليثبتوا قدرتهم على الصمود والتحدي.

من جانبه هنأ د. ماهر شامية رئيس الكتلة الإسلامية الطبية زملائه الأطباء في كافة مواقعهم وتخصصاتهم العلمية بنجاح وتفوق أبنائهم قائلاً" إنهم يسيرون على نهج والديهم الذين صنعوا المجد وهم يعالجون الجرحى والمصابين في كل ميادين القتال مهما كانت درجة الخطر على حياتهم كونهم وهبوا انفسم لخدمة المواطن المحاصر.

وفي نهاية الحفل تمّ تكريم ذوي الطلبة على نجاح أبنائهم الذين سيكونون روادا في بناء الوطن.