الوزير نعيم يستقبل وفد أجنبي ويثني على دعمه للصحة بأجهزة ومعدات طبية

في إطار استقباله لكافة الوفود التضامنية لكسر الحصار , استقبل معالي وزير الصحة الدكتور باسم نعيم وفدا أجنبيا ضم كلا من السيد أوليفر ماكتيرفن من مركز الحوار الإنساني الأمريكي والسيد بوب روبرت من المؤسسة الدولية لدعم المشاريع في بريطانيا وذلك بحضور كلاً من الدكتور محمد الكاشف مدير عام المستشفيات والأستاذ طاهر النونو الناطق الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية.

وتأتي الزيارة في إطار اطلاع الوفد الزائر على احتياجات وزارة الصحة خاصة في ظل الحصار الجائر ووضعه في صورة المعاناة الحقيقية التي تواجهها كافة مؤسساتها. 

في بداية اللقاء رحب معالي وزير الصحة الدكتور باسم نعيم بالوفد الزائر مشيداً بالجهود المتواصلة في دعم القطاع الصحي من أجل التخفيف عن المواطنين من كاهل الحصار الذي حصد أرواح العديد من المرضى جراء حرمانهم من السفر للعلاج في الخارج.

وقدم الدكتور نعيم شرحا مفصلا للوفد الزائر حول الصعوبات التي تواجهها وزارة الصحة من جراء استمرار إغلاق المعابر وما أعقبه من منع الاحتلال الإسرائيلي من إدخال الأدوية والمستلزمات الطبية وقطع الغيار الخاصة بالأجهزة والمعدات الطبية إلى مستشفيات القطاع عبر المعابر موضحا أن الوزارة رغم الحصار نجحت في استمرار العمل وتقديم كافة الخدمات الصحية المتاحة للمواطنين.

بدوره أشاد الدكتور محمد الكاشف بزيارة الوفد واستعرض أمامهم حجم الجهود المضنية التي يبذلها كافة العاملين في الحقل الصحي من أجل مواجهة تحديات الحصار مشيراً أن مستشفيات القطاع تعاني من استمرار الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي وما يؤدي إلى عطل العديد من الأجهزة والمعدات الطبية خاصة في ظل عدم توافر قطع الغيار والصيانة الخاصة بالأجهزة الطبية إضافة إلى النقص الهائل في أصناف الأدوية الهامة.

من جانبه أعرب الوفد الزائر عن إعجابه الشديد باستمرار العمل في وزارة الصحة بالرغم من كل المشكلات التي تواجهها جراء الحصار مؤكدا مواصلة دعمه للقطاع الصحي من أجل التخفيف عن المواطنين المحاصرين منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وذكر الوفد أنه سيقوم بتزويد وزارة الصحة بأجهزة ومعدات في مجال تخصص العيون وتخصصات أخرى إضافة إلى توفيره فرص لعمل دورات تدريبية قصيرة لبعض لأطباء والفنيين والممرضين الفلسطينيين في تخصصات دقيقة جدا في جراحة العيون والطوارئ والإصابات.