الوزير نعيم يستقبل وفد الكتلة الطبية الإسلامية ويبحث معه عدد من القضايا

في إطار حرصه الدؤوب على توطيد العلاقة مع كافة مؤسسات المجتمع المدني استقبل معالي وزير الصحة الدكتور باسم نعيم وفد الكتلة الطبية الإسلامية برئاسة الدكتور عبد المنعم لبد,

ويأتي الاجتماع في إطار مناقشة العديد من الموضوعات الصحية أبرزها تعزيز أواصر التعاون بين وزارة الصحة والكتلة الطبية الإسلامية من خلال إشراك الأخيرة في منظومة العمل الطبي والاستفادة من خبرات وقدرات العديد من أبناء الكتلة  في خدمة القطاع الصحي.

في بداية اللقاء رحب معالي الوزير بالحضور مثمناً جهودهم الطيبة في خدمة القطاع الصحي في ظل الظروف الصعبة التي تعانيها الوزارة جراء الحصار والحرب والانقسام الفلسطيني , موضحا ان التعاون أثمر في استمرار عمل مؤسسات الوزارة وتقديم خدماتها للمواطنين على أكمل وجه إلى جانب الاستمرار في استكمال مشروع الوزارة التطويري والهادف لبناء جسم صحي سليم ومتكامل يرقى لحجم التطور الذي يشهده الحقل الصحي في كل دول العالم.

وبين الوزير نعيم أن وزارة الصحة معنية بالتعاون مع كافة الجهات التي لها علاقة في المجال الصحي من بينها الكتلة الطبية الإسلامية والتي يمثل أبنائها 35% من عدد الأطباء العاملين في كافة المستشفيات والمراكز الصحية التابعة للوزارة , مشيرا ان الوزارة تحرص دوما على الاستفادة من خبرات وطاقات أبناء الكتلة الطبية الإسلامية المميزة حتى تساهم في معاونة الوزارة في تنفيذ هدفها النبيل وهو خدمة أبناء شعبنا وتعزيز صمودهم.

من جانبه ثمن الدكتور عبد المنعم لبد رئيس الكتلة الطبية الإسلامية جهود وزارة الصحة ممثلة بمعالي الوزير الرامية لإحداث تغيرات ايجابية في مستوى الخدمة الصحية المقدمة للمواطنين , مؤكداً أن الكتلة ستبقى دائما الحضن الدافئ للأطباء ومستعدة للتعاون مع الوزارة في كلفة الجوانب التي تدعم وتخدم القطاع الصحي.