الوزير نعيم يستقبل وفد طبي نرويجي ويطلعه عن تداعيات الحصار على القطاع الصحي

استقبل معالي وزير الصحة د. باسم نعيم في مكتبه بغزة اليوم وفدا طبيا نرويجيا ضم د. إيريك فوسي ود. داجفن باجور كليد وذلك بحضور د. مدحت عباس مدير عام التعاون الدولي ود. محمد الكاشف مدير عام المستشفيات , حيث أطلعه عن تداعيات الحصار على القطاع الصحي.

ورحب الوزير بالوفد الزائر وشكرهم على الجهود الكبيرة التي بذلوها خلال فترة الحرب على غزة وتواجدهم في مجمع الشفاء الطبي حيث أجروا عشرات العمليات الجراحية الناجحة التي أسهمت في انقاد حياة العديد من جرحى ومصابي حرب الفرقان.

وقدم الوزير شرحا حول صعوبة ما تعانيه وزارة الصحة من مشاكل جمة جراء الحصار وفي مقدمتها عدم توافر قطع الغيار الخاصة بالأجهزة والمعدات الطبية إضافة إلى النقص الحاد في الأدوية والمستلزمات الطبية نتيجة إغلاق المعابر وخاصة معبر رفح البري , موضحا أن الحصار في الفترة الحالية أصعب بكثير من فترة ما قبل الحرب.

من جهته أعلن الوفد النرويجي عن تضامنه الكامل مع الشعب الفلسطيني ورفضه لسياسة الحصار مطالبا بضرورة رفعه فوراً وفتح المعابر من اجل السماح بإدخال الأدوية والمهمات الطبية بالإضافة إلى السماح للمرضى بالسفر لتلقي العلاج في الخارج.