الوزير نعيم : 2011 عام الضبط الإداري في كافة مرافق وزارة الصحة

أكد د. باسم نعيم وزير الصحة على أهمية ضبط أسس العمل الإداري وتوفير كافة الأجواء الملائمة، معتبراً اعتبار العام 2011 عام الضبط الإداري في كافة مرافق وزارة الصحة. جاء ذلك خلال زيارته لمجمع الشفاء الطبي، حيث كان في استقباله مجلس إدارة المجمع برئاسة د. مدحت عباس . وأضاف معاليه أن وزارة الصحة تولي مجمع الشفاء الطبي الاهتمام الكبير من المتابعة والتطوير كونه عنوان العمل الصحي وان أي تطوير في المجمع ينعكس على مستويات الخدمة الصحية والتي يشكل مجمع الشفاء منها ما نسبته 35 %- 40 % من إجمالي خدمات مستشفيات القطاع، موضحا أن هناك العديد من الملفات بحاجة إلى معالجة وعلى رأسها تطوير جودة الخدمة المقدمة خاصة وإنّ المجمع قد شهد العديد من خطوات التطوير من تأهيل الأقسام وإضافة أجهزة وتطوير الكادر البشري . وأشار د. نعيم أن الفترة القادمة ستشهد سلسلة من المشاريع التطويرية أهمها استئناف العمل في مبنى الجراحة التخصصي والذي سيضيف نقلة نوعية على مستوى خدمات المجمع ، معربا عن شكره وتقديره للدكتور حسين عاشور على ما بذله من جهود طيبة خلال إدارته للمجمع في ظروف استثنائية، ومتمنيا التوفيق والسداد للإدارة الجديدة. بدوره، اعتبر د. مدحت عباس مدير عام مجمع الشفاء الطبي، زيارة معالي الوزير تشكل حافزاً معنويا لتقديم المزيد من العطاء خدمة للمرضى. وأوضح د. عباس أنّ إدارة المجمع ستسير خلال الفترة المقبلة في 3 اتجاهات رئيسة البنية التحتية ، والتجهيزات الطبية ، بالإضافة إلى تطوير الكادر البشري، كإستراتيجية تستهدف التركيز على جودة الخدمات المقدمة داخل المجمع.