اليوم العالمي لسلامة الغذاء 2020 تحت شعار “سلامة الغذاء مسألة تهم الجميع”

يصادف اليوم السابع من حزيران اليوم العالمي لسلامة الغذاء وأفادت منظمة الزراعة والغذاء (الفاو) أن شعار عام 2020 هو (سلامة الغذاء مسألة تهم الجميع)

والمقصود بسلامة الغذاء هي غياب المخاطر التي تنقلها الأغذية من كائنات ميكروبيولوجية أو كيميائية أو فيزيائية، وغالباً ما تكون غير مرئية للعين البسيطة.

ولسلامة الأغذية دور حاسم في ضمان بقاء الأغذية آمنة في كل مرحلة من مراحل السلسلة الغذائية من الإنتاج إلى الحصاد والتجهيز والتخزين والتوزيع، وصولاً إلى الإعداد والاستهلاك

إن سلامة الأغذية مسؤولية مشتركة بين الحكومات والمنتجين والمستهلكين، وكل شخص لديه دور يلعبه من المزرعة إلى المائدة لضمان أن الطعام الذي نستهلكه آمن ولن يتسبب في أضرار لصحة المواطن.

كما أن تعزيز استخدام أنظمة إدارة سلامة الأغذية من قبل مشغلي الأعمال الغذائية وبناء قدرات المستهلكين على اتخاذ خيارات غذائية صحية هي بعض الطرق التي تعمل بها الحكومات والمنظمات الدولية والعلماء والقطاع الخاص والمجتمع المدني لضمان سلامة الأغذية.

ويتسبب الغذاء غير المأمون في حوالي 600 مليون حالة من الأمراض المنقولة بالأغذية سنوياً، وبالتالي فالأغذية غير السليمة تشكل تهديداً لصحة البشر والاقتصادات، كما أنه يؤثر بصورة متفاوتة على الأشخاص الضعفاء والمهمشين.

والغذاء الملوث بالبكتيريا أو الفيروسات أو المبيدات أو المخلفات الكيميائية، على سبيل المثال، يمكن أن يتسبب في أمراض خطيرة، بل وفي أسوأ الحالات، قد يؤدي إلى الموت. ومن حق المستهلكين في جميع أنحاء العالم في أن يتوقَّعوا أن تكون الأغذية التي يشترونها ويتناولونها سليمة وجيدة. وهناك ما يقدر بثلاثة ملايين شخص في جميع أنحاء العالم في البلدان المتقدمة والنامية، يموتون كل عام من جراء الأمراض المنقولة عبر الغذاء.

وتقوم وزارة الصحة في قطاع غزة ممثلة بدائرة الطب الوقائي قسم مراقبة الأغذية بمتابعة سلامة الغذاء عبر مفتشيها المتخصصين والمنتشرين على كامل محافظات القطاع من خلال الجولات التفتيشية اليومية على جميع المنشآت الغذائية المتنوعة والمنتشرة في كافة أنحاء القطاع.

وخلال عام 2019 نفذ قسم مراقبة الأغذية بوزارة الصحة بغزة 10214 زيارة لمنشات غذائية تم خلالها اتلاف 695 طن مواد غذائية منتهية الصلاحية او غير متوافقة مع المعايير الصحية , كما تم سحب 2778 عينة غذائية وفحصها في مختبر الصحة العامة للتأكد من سلامتها كان منها 331 عينة غير مطابقة تم التعامل معها حسب الأصول.

كما تم خلال عام 2019 اجراء 3203 فحص طبي للعاملين في مجال الأغذية للتأكد من سلامتهم و السماح لهم بالعمل في مجال تداول الغذاء .

كذلك تم تحرير 1326 اخطار صحي و 233 محضر تحفظ و 187 محضر ضبط . كما وتم اغلاق مؤقت لــ 205 منشأة وتم إعادة فتحها بعد تصويب أوضاعها الصحية.

وتستمر الوزارة في هذا العمل اليومي بالتعاون مع جميع الوزارات ذات العلاقة للمحافظة على صحة المواطن.