انخفاض التحويل للعلاج بالخارج بنسبة 8% … مستشفى غزة الأوروبي – يصدر تقريره الإحصائي لعام 2012

 

الصحة – وسام نبهان

أصدر مستشفى غزة الأوروبي تقريره الإحصائي عن مختلف الخدمات المقدمة للمرضى خلال العام المنتهي 2012 م مع جدول مقارن بما تم تقديمه خلال العام 2011 م أظهر بوضوح الزيادة في حجم العمل كما و التميز في تقديم الخدمة نوعاً.
وتحدث أ. رائد عبد الرازق معد التقرير في قراءة أولية أن حجم العمل في المستشفى في تزايد مستمر حيث ارتفعت نسبة العمليات الجراحية 4% عن العام 2011 لتصل إلى 7106 عملية جراحية في مختلف التخصصات، كما زادت أيضا عمليات القسطرة التشخيصية 4% والعلاجية 8% مقارنة بالعام 2011 م.
وأشار عبد الرازق إلى انخفاض نسبة التحويل للعلاج بالخارج 8% عن العام 2011 م، والتي كانت قد انخفضت 5% من 2011 عن 2010 م، وكانت النسبة الكبرى للتحويلات للعلاج بالخارج لمرضى الأورام وأمراض الدم للكبار والأطفال (30% من التحويلات) الذين يحتاجون لعلاج كيميائي غير متوفر بقطاع غزة أو إجراءات أخرى أيضا غير متوفرة كالمسح الذري وتصوير PET أو زراعة نخاع العظام في حين زاد عدد جرعات العلاج الكيميائي المقدمة للمرضى 26%.
ومما يؤكد على ثقة المواطنين والمؤسسات بنظام المستشفى وقدرته العلمية زاد عدد التقارير الطبية التي قدمت للمرضى 50% لتصبح 8518 تقريراً طبياً.
وضمن توجه المستشفى نحو التقليل من نسبة إشغال الأسرة وتفعيل خدمة العناية النهارية، اشار التقرير الى زيادة تشغيل قسم العناية النهارية 15% عن 2011 م وانخفضت نسبة إشغال الأسرة فقط 1% حيث كانت 95% رغم زيادة عدد حالات الدخول بـ 7% عن العام المنتهي، بما يؤكد الإقبال الكبير على المستشفى بسبب تميز خدماته وتقديمه لخدمات على مستوى قطاع غزة كاملا في مجالات القسطرة وزراعة المفاصل و جراحة الأذن المتقدمة والرقبة والجراحة العامة بالمنظار وجراحة العيوب الخلقية عند الأطفال وغيرها.
هذا وارتفع عدد صور الأشعة بمختلف تخصصاتها 10% عن 2011 م مع إدخال خدمات جديدة مركزية لكل قطاع غزة كالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي المتعدد للقلب والأوعية الدموية و التصوير بالرنين المغناطيسي.
كما زاد عدد جلسات العلاج الطبيعي بنسبة 19% بما يؤكد تفعيل خدمات العلاج الطبيعي بشكل أوسع خاصة لمن يجرون جراحات متقدمة في العمود الفقري والعظام .
كما ارتفع عدد الوصفات الدوائية المصروفة للمرضى الخارجيين بـ 10% و المنومين بـ 5% وارتفعت نسبة التحاليل الطبية 12% وعدد وحدات الدم و مكوناته 17.5%، أما مرضى العيادات الخارجية فارتفعت نسبتهم 10% عن العام الماضي ومراجعي الطوارئ 20%.
من جانبه قال د. عبد اللطيف الحاج مدير مستشفى غزة الاوروبي بأن مستشفى غزة الأوروبي هو مركز التميز دوماً في المنظومة الصحية في قطاع غزة إن لم يكن في شطري الوطن، وقد شهد خلال العام 2012 م العديد من الانجازات.
ومن هذه المشاريع الصحية التطويرية مثل مركز جراحة المخ والأعصاب ومركز جراحة القلب المفتوح وجهاز الرنين المغنطيسي وجهاز تفتيت حصى الكلى وتوسيع العناية المركزة بسعة 12 سرير، وحديثا يتم بناء طابقين كاملين لمرضى الدم والأورام وإضافة جهاز قسطرة قلبية ثاني بما ينعكس إيجابا على نوع الخدمة المقدمة للمرضى.
وشكر د. الحاج جميع الموظفين في المستشفى على أدائهم وانضباطهم وصدق انتمائهم لأبناء شعبهم والذين لولا تظافر جهودهم لما وصلنا لما نحن فيه اليوم من تميز وإبداع.