باحثاً معه سبل التعاون في مجالات تدريب لأطباء…وزير الصحة يستقبل وفداً طبيا كنديا متخصصا في زراعة الكلى

غزة-الصحة

استقبل وزير الصحة الفلسطيني د.مفيدالمخللاتي الثلاثاء، بمقر وزارته بمدينة غزة، وفداً طبياً كندياً متخصصاً في زراعة الكلى، باحثاً معه سبل التعاون المشترك، خاصة فيما يتعلق بإمكانية تطوير قدرات الكوادر الطبية الفلسطينية وتدريبها في ذات المجال.

ورحب وزير الصحة في بداية اللقاء بالوفد الزائر، شاكراً حرصهم على تطوير قدرات الأطباء الفلسطينيين وقدومهم لخدمة الشعب الفلسطيني، الذي هو بأمس الحاجة للإضافات النوعية خاصة فيما يتعلق بإضافة خدمة زراعة الكلى التي يعاني المئات من مرضى الكلى بسببها.

وتحدث د.المخللاتي خلال اللقاء عن النجاح الذي حققته طواقم الوزارة بالتعاون مع طاقم طبي بريطاني من مستشفى ليفربول في إجراء أول عمليتي زراعة كلى في قطاع غزة، مؤكداً أن النجاح في العمليتين يؤسس إلى إيجاد الخدمة بشكل دائم في قطاع غزة.

وقال: ” لدينا 500  مريض يعانون من الفشل الكلوي وأمراض الكلى ونحن وبالتعاون معكم ومع العديد من المؤسسات الصحية والدولية نسعى إلى إيجاد خدمة دائمة لزراعة الكلى من خلال إضافة مركز متخصص في اجراء عمليات زراعة الكلى”.

وأكد وزير الصحة أن وزارته تقدم كافة التسهيلات لعمل الأطباء، مشيراً إلى أن الإدارة العامة للتعاون الدولي والإدارة العامة للمستشفيات هي في أتم الجاهزية في تقديم كل ما يلزم من أجل تسهيل عمل الفريق الطبي الكندي.

بدوره، أكد رئيس الوفد د. طارق لوباني والذي رافقه في زيارته  لقطاع غزة كلاً من د.بنيامين طومسون و د. نبيل سلطان، جاهزيته الكاملة للعمل وفقاً لاحتياجات التي تريدها وزارة الصحة.

وأشار إلى أن طاقمه الذي سيقيم لمدة 4 أسابيع في قطاع غزة، سيكون على أتم الجاهزية من أجل التعاون والتدريب مع الأطباء الفلسطينيين بما يطور قدراتهم ويعزز الخدمات الطبية المقدمة في قطاع غزة.

وكان إلى جانب استقبال الوفد مع الوزير كلاً من د. محمد الكاشف مدير عام التعاون الدولي ود.متقال حسونة مدير دائرة الأطباء في الإدارة العامة للمستشفيات ود. يوسف أبو الريش مدير عام المستشفيات ود. أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة.