بالتعاون مع حاضنة الأعمال بالجامعة الإسلامية..الصحة: تطوير تطبيق لأجهزة المحمول يكشف حدوث مخالطة مع مصابين بفيروس “كورونا”

الصحة/

ضمن جهود وزارة الصحة الرامية لمحاصرة الوباء وتقليل انتشار العدوى قدر المستطاع تم تطوير تطبيق سلامتك لأجهزة المحمول، وذلك بالتعاون مع حاضنة الأعمال والتكنولوجيا BTI في الجامعة الإسلامية والذي يُمكن الأشخاص المتوقع اصابتهم من معرفة انهم قد تعرضوا للاختلاط بمصابين دون علمهم سوآءا في مكان العمل او التسوق او أي مجال به مخالطة بحيث تكون هناك امكانية للإصابة.

مدير وحدة تكنولوجيا المعلومات بوزارة الصحة المهندس علاء الشرفا أشار إلى أن فكرة التطبيق، تقوم على رصد اجهزة المحمول القريبة من بعضها البعض ويتم تسجيل هذا الاختلاط إذا دام أكثر من 10 ثواني وفي حال تم اصابة أحد الحاملين للأجهزة المحمولة القريبة يتم ارسال رسالة بعد موافقة المصاب لكافة الأجهزة بحدوث مخالطة لمصاب دون الإفصاح عن أي معلومات عن هذا المصاب.

وأكد الشرفا على أنه من المهم ان يتم تثبيت هذا التطبيق على كافة أجهزة الهاتف المحمول للمواطنين بحيث يتم احاطتهم علما اولا بأول بتعرضهم لأي مخالطة لمصاب او أي شخص ثبتت اصابته ليقوم بعمل الاحتياطات اللازمة، في ظل ما يشهده القطاع في الوقت الراهن من دخول موجة ثانية من الإصابات بكورونا.

ولفت إلى أن التطبيق متاح للتحميل من خلال موقع وزارة الصحة في الوقت الراهن، ويجري العمل على اتاحته قريبا على متجر قوقل، كما سيتم اتاحته في المستقبل القريب على متجر أبل لهواتف آي فون، مؤكداً أن التطبيق آمن ولا يتم من خلاله جمع أي بيانات خاصة بالمستخدمين وذلك حفاظا على خصوصيتهم.

وتقدم المهندس الشرفا بالشكر الى حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية على مبادرتهم الكريمة في مساعدة وزارة الصحة والتعاون معها لاحتضان وادارة تطوير تطبيق سلامتك من خلال مشروع 10X الذي يتم تنفيذه حاليا في الحاضنة بتمويل كريم من الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون عبر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP والذين نتقدم لهم بالشكر أيضًا على جهودهم ودعمهم المتواصل للشعب الفلسطيني.

وفي السياق ذاته، دعا الشرفا إلى ضرورة تثبيت تطبيق صحتي لتعزيز التواصل مع وزارة الصحة الفلسطينية والاستفادة من الخدمات المتاحة فيه وما تقدمه من استشارات طبية ونتائج فحوصات كورونا وتقديم طلب تطعيم لكورونا، مشيراً إلى أنه سيتم خلال الأيام القادمة توفير من خلال صحتي خدمات أكثر للمرضى المزمنين والحوامل والتطعيمات.