بتمويل من الإغاثة الإسلامية .. الصحة تفتتح قسم الاستقبال والطوارئ في مستشفى الشهيد كمال عدوان

اعتبر د. محمد الكاشف مدير عام المستشفيات أنّ سلسلة مراحل التطوير والتأهيل لأقسام مستشفيات قطاع غزة إضافة جديدة نحو الارتقاء بجودة العمل الصحي , جاء ذلك خلال افتتاحه قسم الاستقبال والطوارئ في مستشفى الشهيد كمال عدوان بتمويل من الإغاثة الإسلامية وذلك  بحضور د. بسام أبو وردة مدير المستشفى وا. أحمد العشي مدير وحدة العلاقات العامة والإعلام بالوزارة , ود. محمد السوسي مدير مكتب الإغاثة الإسلامية في غزة , وأضاف الكاشف أن هذه المرحلة لم تكن الأولى ولن تكون الأخيرة فقد جاءت بعد الانتهاء من إعادة تأهيل أقسام حيوية بالمستشفى مثل قسم الأشعة ونظرا لأهمية الموقع الجغرافي للمستشفى كونه يستقبل العديد من الحالات الطارئة في وقت الاعتداءات الإسرائيلية كان لزاما على وزارة الصحة العمل على إعادة تأهيل قسم الاستقبال والطوارئ ضمن مشروع متكامل لتأهيل هذه الأقسام في مستشفى بيت حانون ومجمع الشفاء الطبي ومستشفى شهداء الأقصى حيث شارف المشروع على الانتهاء وقريبا سنحتفل بافتتاح تلك الأقسام , مقدما شكر وتقدير معالي وزير الصحة د. باسم نعيم  إلى الإغاثة الإسلامية على ما تقدمه من جهود طيبة للمساعدة في تدعيم الهيكل الصحي وتطوير الأداء كما أشار إلى أن هناك مجموعه أخرى من المشاريع والتي تستهدف غرف العناية المركزة وأقسام أخرى بالمستشفى برعاية كريمه من الإغاثة الإسلامية .

بدوره أشاد د. بسام أبو ورده مدير المستشفى بما توليه وزارة الصحة ممثلة بالدكتور باسم نعيم من جهود مباركة لتطوير بيئة العمل في المستشفيات، مثنياً على دور الإغاثة الإسلامية التي ترعى مثل هذه المشاريع .

إلى ذلك أكد د. محمد السوسي مدير مكتب الإغاثة الإسلامية في غزة , على سعي الإغاثة الدؤوب للنهوض بحلقات الخدمة الطبية المتكاملة في مستشفيات القطاع المحاصر، مشيرا إلى مراحل من العمل الأخرى على هذا الصعيد الهام معربا عن شكره لوزارة الصحة

وللإدارة العامة للمستشفيات لما تقدمه من تسهيلات في إنجاز المشاريع التي تنفذها بالتعاون مع الإغاثة الإسلامية.

يذكر أن أعمال الترميم والتأهيل لقسم الاستقبال والطوارئ شملت غرفة انتظار المرضى وتوسيع غرفة التغريز لتعمل بطاقة سريرين وتبليط جدران القسم لتسهيل عملية التعقيم والحد من انتشار الميكروبات .