بحضور رئيس الوزراء ووزير الصحة…الصحة تفتتح مؤتمر الجراحة الفلسطيني التركي الأول



غزة/الصحة/ إبراهيم شقوره


افتتحت وزارة الصحة مساء اليوم الخميس، في مدينة غزة مؤتمر الجراحة الفلسطيني التركي الأول بحضور رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ووزير الصحة الدكتور جواد عواد ووكيل وزارة الصحة الدكتور يوسف أبو الريش.
كما حضر المؤتمر كل من رئيس المؤتمر الدكتور صبحي سكيك ورئيساللجنة العلمية بالمؤتمر اورهان أورلو ومدير عام مجمع الشفاء الطبي نصر التتر ورئيس اللجنة العلمية الدكتور مروان أبوسعدة ورئيس اللجنة التحضيرية الدكتور محمد الرن وجمع من المدراء العامين بوزارة الصحة والشخصيات الطبية والوطنية.
وخلال كلمة له، أثنى رئيس الوزراء رامي الحمدالله على القطاع الصحي في قطاع غزة وشهداء القطاع الصحي الذين قضوا في الحرب الأخيرة خلال العدوان الإسرائيلي على القطاع، ناقلا تحيات الرئيس الفلسطيني محمود عباس للطواقم الطبية وسكان قطاع غزة.
وأكد الحمد الله أن حكومته تبذل جهوداً كبيرة من أجل حل مشاكل وأزمات قطاع غزة وخصوصا على صعيدي الكهرباء والموظفين الذي وعد بوجود انفراجات قريبة في الملفين.
ووعد الحمد الله على العمل على انشاء مستشفى في مدينة رفح يلبي احتياجات سكان المدينة ومطالبهم.
من جانبه، قال وكيل وزارة الصحة الدكتور يوسف أبو الريش إن الإنسان الفلسطيني في قطاع غزة هو محط الاهتمام الأول لوزارة الصحة.
كما نوه وكيل الوزارة إلى جهود الطواقم الطبية الكبيرة التي بذلتها خلال الحرب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة صيف عام 2014، مبيناً استيعاب الطواقم الطبية الصدمة وقيامها بالتعامل مع استشهاد 2322 شهيد وعشرات آلاف الجرحى وانقاذ أرواحهم على الرغم من قلة الامكانيات.
وأشار د. أبو الريش إلى تواصل الانجازات الطبية على الرغم من استمرار الحصار ما بعد الحرب ونقص الأدوية والمهام الطبية، مبيناً أن الظروف لم تجزع الانسان الفلسطيني بل جعلته صاحب ارادة يحقق انجازات.
وأشاد وكيل الوزارة في الدعم التركي لانجاح مؤتمر الجراحة الفلسطيني التركي وقال: “اليوم يأتي المؤتمر وبدعم مشكور من تركيا ولهم الشكر الجزيل على دعمهم وهو ليس الدعم الأول الذي تقدمه تركيا بل كانوا على الدوام يواصلون تقديم دعمهم للقطاع الصحي في غزة وفلسطين”.
وأشار د. أبو الريش إلى التضحيات التي قدمها الأتراك لأجل فلسطين على مر التاريخ والتي كان آخرها شهداء سفينة مرمرة التركية الذين وصلت دماءهم لشواطئ قطاع غزة، والتضحيات الكبيرة التي قدموها ليستشهدوا على اعتاب فلسطين، كما قال وكيل وزارة الصحة.
كما شكر وكيل الوزارة الوفد البريطاني الذي أجرى عمليات زراعة الكلى على يد الدكتور عبد القادر حماد، والوفد الأمريكي والإيطالي وجميع الوفود التي شاركت في حضور ونجاح المؤتمر .
وبدوره رحب المدير الطبي لمجمع الشفاء الطبي الدكتور صبحي سكيك، خلال كلمة له بالمؤتمر في مشاركة رئيس الوزراء الفلسطيني ووزير الصحة في المؤتمر الجراحي التركي.
وقال د.سكيك خلال كلمته، إن قطاع غزة و الأطباء والجراحين هم بحاجة ماسة إلى دور حكومة الوفاق في تقديم الأدوية والمستهلكات والرواتب لكي تستمر تقديم الخدمات الطبية لسكان القطاع المحاصر والذي يعاني الأمرين بسبب الحصار الإسرائيلي.
كما شكر د. سكيك الوفد التركي على المساعدة في انجاح المؤتمر ومراجعة الأوراق العلمية فيه.
وقال إن الأوراق العلمية أختيرت في المؤتمر وفقاً للأصول العلمية.

وأثنى د. سكيك على الوفود الأجنبية التي تحضر إلى قطاع غزة وتجري العمليات الجراحية لصالح مرضاه.