برعاية معالي وزير الصحة … تنمية القوى البشرية تحتفل يتخريج عدد من منتسبي الدورات التدريبية بالوزارات

أشاد معالي وزير الصحة د. باسم نعيم بانجاز مثل هذه الدورات التدريبية والتي تأتي في إطار الخطة الإستراتيجية لتحقيق ثورة تعليمية وتدريبية للكادر البشري خاصة في وزارة الصحة. جاء ذلك حلال حفل تخريج عدد من منتسبي الدورات التدريبية بالوزارات المشاركة والتي شملت 3 دورات في الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي، ودورة جلب التمويل ( TOT )، وفن الاتصال والتواصل، وصيانة الأجهزة اللاسلكية، حيث نفذت تلك الدورات بالتنسيق مع وزارتي العمل والداخلية وديوان الموظفين العام وبحضور د.ناصر أبو شعبان مدير عام تنمية القوي البشرية وم. سمير مطير مدير عام ديوان الموظفين العام. وأوضح الوزير نعيم في كلمته على أنّ مستوى التعاون ما بين الوزارات والمؤسسات والهيئات والجهات المختلفة يعد مفخرة واعتزاز ومؤشر طيب على مدى حرص تلك الجهات على بناء الكادر البشري وتطوير أداؤه، مؤكدا حرص الوزارة على تحقيق روح الفريق الواحد في رفع كفاءة العمل. وقال الوزير نعيم " إن العام 2010 شهد نقلة حيوية في مجال التطوير والتدريب خاصة بعد الحرب على غزة، وانه تمّ إرسال بعثات الطبية إلى مختلف البلدان العربية وأخرى تمت عبر نظام الفيديو كونفرانس بالتعاون مع اتحاد أطباء العرب، مضيفاً أن وزارته على استعداد دائم للتعاون التام في تنفيذ مختلف الدورات وفي شتى المجالات بما يصب في صالح الارتقاء بالأيدي العاملة ويسهم في تحقيق كفاءة اكبر في العمل، مهنئا المتدربين على تميزهم في مثل هذه الدورات وحرصهم على إنجاحها، ومتمنيا لهم مزيدا من النجاح والتفوق. من جانبه رحب د.ناصر أبو شعبان مدير عام تنمية القوى البشرية بالوزارة بالحضور، مؤكدا على أنّ التدريب والتطوير في أي مؤسسة يعد أحد عوامل النهوض والارتقاء بها، موضحاً أنّ الكفاءة وإتقان العمل يتطلبان تكاملاً في الأدوار بين الجهات المعنية في العمل والمعنية بتحسين أداء الفرد لتفادي السلبيات وتعزيز والايجابيات وصقل المهارات وتحقيق الاستقرار الوظيفي. وقدّم د. أبو شعبان شكره وتقديره لكل من وزارة العمل وديوان الموظفين العام وزارة الداخلية على تجاوبهم الفعال والطيب في انجاح مثل هذه اللقاءات التدريبية، مشيراً أنّ إدارته نفذت هذا العام العديد من الأنشطة التعليمة والتدريبية واستهدفت 250 متدرب بينهم 100 طبيب، معربا عن شكره لمعالي وزير الصحة د. باسم نعيم على دعمه المتواصل لدفع عجلة التدريب والتطوير في وزارة الصحة لتحقيق أهدافها السامية الرامية للارتقاء بالخدمات الطبية الصحية في وطننا الحبيب. إلى ذلك اعتبر أ.حسام رمضان أحمد مدير عام التدريب المهني بوزارة العمل أن تنفيذ مثل هذه الفعاليات التدريبية هو أحد أسباب مقاومة الحصار ويعد تأكيداً على أن لاشيء يحول بين الفرد وبين الوصول إلى منابع المعرفة والعلم لصناعة الإنسان وتطويره، مشيراً أن الدورات يعد مدخلا هاما نحو تحسين وتطوير جودة العمل ويسهم في تخفيض التكلفة على قاعدة تعدد المهارات لتساعد الموظف على القيام بعمله وفق مخطط وظيفي واضح ووفق مدة زمنية معينة، داعيا الجميع إلى التركيز على هذه الجانب الحيوي لتنمية وتطر ير الموارد البشرية كل في تخصصه وموقعه. بدوره أوضح م. سمير مطير مدير عام ديوان الموظفين العام الدور الهام الذي يقوم به المعهد الوطني التابع لديوان الموظفين العام في مجال الدورات تدريبية والذي يتم عبر التعاون والتنسيق الكامل مع مختلف الوزارة، مقدماً شكره لكل يتعاون مع ديوان الموظفين العام لانجاز مثل الدورات. وفي نهاية الحفل تم توزيع الشهادات على المتدربين والذين بلغ عددهم 107 متدرب من مختلف الوزارات المعنية والمساهمة في الدورات.