برغم شح الامكانيات ..بالصور طبيب من غزة يستأصل ورما دماغيا في أكثر المناطق حساسية في الرأس

برغم شح الامكانيات

طبيب من غزة يستأصل ورما دماغيا في أكثر المناطق حساسية في الرأس

وزارة الصحة/ ملكة الشريف

المريضة معينة عيد ابو وردة 38 عاما من بلدة جباليا والتي منعها الاحتلال الاسرائيلي من مغادرة القطاع وحاول ابتزازها فرفضت وعادت لاستكمال العلاج بالمستشفى الاندونيسي في محافظة شمال غزة .

  عانت المريضة منذ شهور طويلة ومتواصلة من صداع شديد ودوخة وغيبوبة متكررة ، وأجرت العديد من صور الاشعة والرنين المغناطيسي تبين اثرها بأنها  تعاني من ورم دماغي خلف العين والذي تعتبر من المناطق  الشديدة الحساسية لوجود أوعية دموية مركزية ولوجود عصب العين حولها.

وقد أجرى د. بسام أبو وردة أخصائي جراحة المخ والأعصاب ومدير مستشفى بيت حانون عملية جراحية مميزة لها وهي من العمليات الاولى من نوعها على مستوى القطاع ،وقد شاركه في اجراء العملية ابنه الطبيب د. عايش أبو وردة والذي يعمل في م. الشفاء، وبإشراف رئيس قسم التخدير د. يوسف حماد،  ود. نشأت درويش وفريق مميز من الممرضين والفنيين حيث استمرت العملية لمدة 5 ساعات ونصف ادخلت بعدها  المريضة لقسم العناية المركزة للمتابعة .

من جهته ، أعرب د. بسام ابو وردة عن امتنانه للمستشفى الاندونيسي والادارة العامة للمستشفيات الذين ساهموا في اتاحة الفرصة للمريضة لإجراء العملية في ظل هذا الوضع الاستثنائي، واستئصال  الورم الدماغي الذي يبلغ حجمه 5سم5.5x سم ، والمحاط بأوعية دموية مهمة، وأعصاب تدخل الى العين

بدورهم، أعربت  المريضة وذويها عن مدى سعادتهم وارتياحهم بنجاح العملية ، وخاصة ان المريضة تماثلت للشفاء بعد أن عانت الكثير من آلام ومعاناة في ظل استمرار اغلاق المعابر، اضافة الى الابتزاز الذي تعرضت له من الجانب الاسرائيلي.

بدورة اشاد مدير المستشفى الاندونيسي د. شوقي سالم بهذا النجاح والجهد المميز،  وقدم شكره للدكتور بسام أبو وردة  وكل من ساهم به من الطواقم الطبية ،وخاصة في ظل الاجهزة الطبية الشحيحة في المستشفى الاندونيسي.

وتمنى د. سالم أن يكون هذا العمل بمثابة اللبنة الاولى لإنشاء قسم خاص لجراحة الاعصاب في المستشفى الاندونيسي يخدم أهالي ومرضى شمال القطاع.