برقعات جلدية من الأب.. الطواقم الطبية تنجح بإجراء تدخل جراحي تجميلي لطفل تعرض لحروق بنسبة 50%

برقعات جلدية من الأب …

الطواقم الطبية تنجح بإجراء تدخل جراحي تجميلي لطفل تعرض لحروق بنسبة 50%
الصحة : إيمان عاشور
نجحت الطواقم الطبية بمركز عدنان العلمي للحروق بالمجمع ، بإنقاذ حياة طفل يبلغ من العمر “سنة ” والذي كان يعاني من حروق من الدرجة الثالثة بنسبة 50% من مساحة الجسم ، إثر انسكاب الماء المغلي علية من الكمكم .
فقد أوضح د. ماهر سكر رئيس قسم جراحة التجميل والحروق بالمجمع ، أن نسبة الحرق تعد في قانون الحروق العالمي نسبة خطيرة جدا على حياة المريض، مشيرا إلى أن الطفل حضر بوجود جروح كبيرة واسعة ناتجة عن فقدان الجلد ، حيث أدخل الطفل على الفور لقسم العناية المركزة بالمركز .
كما وأشار د. سكر إلى أنه تقرر بإجماع من مدير عام المجمع د. محمد أبو سلمية ومدير مستشفى الجراحة د. مروان أبو سعدة أخد قرار تم الموافقة علية من قبل الأهل بأخذ رقعة جلدية أولى من والد الطفل لتغطية المساحة الواسعة من الجلد المفقود ، حيث ان جلد الطفل لا يكفي لعملية الترقيع ، وبعد عدة أيام تم إجراء عملية ترقيع ثانية من نفس جلد الطفل .
مبينا أن إجراء مثل هذه العمليات يعمل بها في أكبر المراكز الطبية في العالم من أجل إنقاذ حياة المصاب ولإغلاق الجروح حتى لا يدخلها الميكروبات وتحولها إلى تسمم .
يذكر أن الطفل مكث في المركز مدة “45” يوما خضع خلالها لعمليات الترقيع والتنظيف التي كانت تجري يوميا وللمتابعة الصحية الشاملة .
بدورهم أشاد ذوي الطفل بعمل الطواقم الطبية والتمريضية والإدارية التي عملت على مدار الساعة من أجل انقاذ حياة طفلهم واستعادته للحياة ، مثمنين الجهود الكبيرة التي قدمت من رعاية وحسن استقبال وتعامل إنساني .