بسبب إخطار شركات النظافة بالتوقف عن العمل كليًا .. الصحة: القطاع الصحي سيشهد تدهورًا واضحًا خلال أيام

بسبب إخطار شركات النظافة بالتوقف عن العمل كليًا 

الصحة: القطاع الصحي سيشهد تدهورًا واضحًا خلال أيام

حذر الناطق الرسمي  باسم وزارة الصحة د.  أشرف القدرة من الإخطار الذي وجهته شركات النظافة لوزارة الصحة بتوقف عملها بالكامل في جميع مستشفيات ومراكز ومرافق وزارة الصحة،ابتداءً من يوم الأربعاء القادم لإشعار آخر بسبب عدم تلقيها مستحقاتها المالية من الحكومة الفلسطينية”، ليزيد من قسوة الأوضاع المأساوية التي يعاني منها القطاع الصحي في قطاع غزة.

وأوضح  القدرة أن شركات النظافة ستوقف عملها بعد مواجهتها لاستحقاقات مالية وقانونية اتجاه شركات توريد مواد التنظيف، ونحو 750 عاملاً وعاملة لم يتلقوا رواتبهم منذ 6 شهور.

113 طفل معرضين للموت

وحذر القدرة، من التداعيات الخطيرة على صحة المرضى والمنومين في المستشفيات والمراكز الصحية، والمتلقين للخدمات المختلفة، خاصةً 113 طفل من الخدج المنومين في الحضانات الذين سيكونون عرضة لمخاطر جمعة وقد يدفعون حياتهم أمام تلك الممارسات.

وأشار إلى أن توقف خدمات شركات النظافة سيطال 100 مريض منوم في العناية المركزة وآلاف المرضى المنومين في داخل الأقسام المختلفة في داخل المستشفيات ومراكز وزارة الصحة في كافة مستشفيات القطاع.

وشدد على، خطورة الأمراض المتناقلة من خلال البكتيريا المنبعثة من أطنان القاذورات التي ستتراكم في داخل الأقسام لا سيما وأن هذه القاذورات “مدممة” وتحتوي على مواد عضوية وحيوية وبالتالي ستنتقل العدوى من المرضى وإلى المرافقين وإلى المجتمع الفلسطيني.

توقف الطواقم الطبية

وأشار إلى أن الطواقم الطبية ستكون غير قادرة على تقديم الخدمات الصحية لعدم توفر البيئة الصحية المناسبة لإجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الحيوية اللازمة، وبالتالي ستتوقف 45 غرفة عمليات جراحية و11 غرفة للعمليات القيصرية، بالإضافة إلى توقف أقسام غسيل الكلى أمام 500 مريض بحاجة لغسيل الكلى 3 مرات أسبوعياً لمدة 4 ساعات. وغيرها.

وطالب القدرة الحكومة الفلسطينية بالتحرك العاجل من أجل دفع مستحقات شركات النظافة لتقوم بدورها، وإلا سيدفع المرضى ثمناً قاسياً من حياتهم وصحتهم.