بعد تدخل طبي محلى..الصحة: نصف ساعة تنقذ حياة طفل يعانى من ثقب في القلب

بجهود طبية محلية في م.غزة الاوروبى تمكن طاقم  طبي في قسم القسطرة القلبية  من إنقاذ حياة طفل في الثامنة من عمره كان يعانى من ثقب في القلب و هو عيب خلقي.

  و أوضح د.محمد نصار استشارى جراحة القلب و الذى أجرى العملية بأن الوفد الطبي الفرنسي المتخصص بقسطرة قلب الأطفال والمتواجد بالمستشفى قام بإجراء عملية له  بإغلاق ثقب بين الأذنين للمريض عن طريق القسطرة وذلك بواسطة أداة معدنية ” amplatzer device ”  وبمجرد تثبيت الأداة انزلقت من مكانها إلى البطين الأيمن ومن ثم إلى الشريان الرئوي بما يدخل المريض في حالة صدمة تؤدى إلى الوفاة العاجلة .

وتابع خلال لقاء المكتب الاعلامى الصحي :” تم استدعائي بشكل عاجل حيث تم إجراء عملية قلب مفتوح عاجلة للطفل حيث أخرجت الأداة من الشريان الرئوي وتم إغلاق الثقب بين الأذنين جراحيا ،وتماثل الطفل للشفاء .

و أكد د.نصار على أن هذه الأداة لو بقيت في الشريان الرئوي لأكثر من نصف ساعة لتوفى المريض ،لكن عناية الله و التدخل الجراحي السريع من قبل الطاقم المحلى لأصبح في عداد الموتى.

هذا و أجرى العملية طاقم محلى برئاسة د.محمد نصار استشاري جراحة القلب و بمساعدة د.لؤى الخالدى ،و د.محمد رشيد من التخدير و د.أحمد القدرة أخصائي تروية دموية بالإضافة إلى طاقم التمريض و العناية المركزة و التخدير،حيث أجرى نصار منذ قدومه لمستشفى الاوروبى 12 عملية قلب مفتوح و تكللت جميعها بالنجاح.

وقد أعرب ذوى الطفل المريض عن شكرهم وامتنانهم للطواقم الطبية في مستشفى غزة الاوروبى على مجهوداتهم التي بذلوها للحفاظ على حياة ابنهم ، سائلين الله أن يوفقهم لما فيه الخير .

هذا وقد تابع د. عبد اللطيف الحاج مدير المستشفى الحالة أولا بأول من خلال التواصل المباشر مع الطواقم الطبية بالقسم ، معربا عن شكره وتقديره لهم شاكرا جهودهم التي بذلوها من اجل الحفاظ على حياة الطفل .

وحدة العلاقات العامة و الاعلام