☏ 9728-2847894|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

بعد تطبيق أحدث البروتوكولات العالمية.. انخفاض ملموس في نسبة وفيات حضانة مجمع ناصر الطبى و تطور متسارع في خدماتها

By |فبراير 13th, 2020|تقارير صحفية|

 

الصحة/نهى مسلم
أكد د.حاتم ضهير رئيس قسم الحضانة بمجمع ناصر الطبى بخانيونس،علىأن هناك انخفاض ملموس في نسبة وفيات الاطفال الخدج في قسم الحضانة ،عازيا سبب ذلك الى ادخال اجهزة حديثة أبرزها جهاز تنفس صناعى عالى التردد،الى جانب وجود ستة أجهزة تنفس صناعى و سبعة أجهزة تنفس صناعى(cpap)،بالاضافة الى جهاز تبريد لحالات نقص الأكسجين.

كما وأكد على جهود الطواقم التمريضية و الطبية في قسم الحضانة التى تم تدريبها على أحدث البروتوكولات العلاجية في متابعة الاطفال الخدج واتباع أنظمة مكافحة العدوى،الى جانب ابتعاث الكوادر الطبية الى مستشفيات الداخل المحتل لصقل مهاراتها و تدريبهم على أحدث التقنيات الحديثة في العلاج .

و ذكر د.ضهير خلال اتصال هاتفى معه خلال تواجده فى الأراضى المحتلة ، أن قسم الحضانة بمجمع ناصر يشهد حالات دخول من (150-160) حالة شهريا حيث تصل نسبة اشغال الاسرة الى (85%)،لافتا الى أن المجمع سيشهد قريبا توسعة الحضانة الى 25 سرير نظرا لتزايد الحالات ،الى جانب الحالات التى تصل من مستشفى شهداء الاقصى و الهلال الاماراتى الناتجة عن دخول الامهات الحوامل للمجمع بعمر حملى أقل من (32) أسبوع و بالتالى زيادة نسبة الخدج بالمجمع و التى تحتاج الى رعاية خاصة.

و لفت الى أن السعة السريرية للقسم تصل الى (16) سرير موزعين بين خمس حاضنات عزل و (11) حاضن لاستقبال الحالات.

و نوه الى اعتماد مجمع ناصر الطبى كمركز تدريبى في تخصص الاطفال و الحضانة حيث يتم استقبال الكوادر المتخصصة من كافة مستشفيات قطاع غزة

و دعا د.ضهير الى زيادة عدد الكوادر التمريضية و الطبية في قسم الحضانة لتحسين بيئة العمل و تحسين الخدمة المقدمة للأطفال حديثى الولادة ذوى الأوزان قليلة ،حيث يبلغ عدد الاطباء عشرة أطباء، و (20) من الطواقم التمريضية .

يذكر أن قسم الحضانة بمجمع ناصر الطبي تأسس عام ١٩٩٢ وكان عبارة عن غرفة واحدة تضم أربع حاضنات تسمي العناية المركزة للأطفال،و كان سابقا يتم تحويل الحالات الصعبة لنقص الأجهزة الطبية الحديثة إلي مستشفي النصر بغزة ،و استمر الحال حتي عام ١٩٩٥ حيث بدأت تتطور شيئا فشيئا الي أن وصلت الآن في عام ٢٠٢٠ الى مستوي عالي من جودة الخدمة ،بعد تحديث القسم بدعم من اليونيسيف عام ٢٠١٧، حيث تضم الأن (١٦ ) حاضنة للمواليد خاصة،و(١٠ حاضنات) لهم مع الأم، حيث يقدم القسم خدماته لجميع الحالات الصعبة والمعقدة والخدج.