بعد تعرضهم للحروق .. فريق طبي ينقذ أسرة من موت محقق

تمكن فريق طبي فلسطيني في مجمع ناصر الطبي من إنقاذ طفلتين يعودان لعائلة معمر المقيمة في محافظة خانيونس من موت محتم ، بعد تعرض منزلهما لحريق هائل أسفر عن وفاة زوجة صاحب المنزل وإصابة زوجها وطفلتيها تسنيم (5) سنوات ودعاء ( 3 ) سنوات بحروق شديدة في معظم أجزاء الجسم ، وذلك من خلال قيام الفريق الطبي بإجراء علاج مكثف للمصابين على شكل محاليل لمعالجة الحروق بشكل فوري ومنع حدوث مضاعفات تؤدي إلى الوفاة
وأشار د. حسن حمدان أخصائي الحروق والتجميل في مجمع ناصر الطبي وأحد أعضاء الفريق بأن صاحب المنزل وصل المستشفى بحالة حرجة جدا ، بعد إصابته بحروق من الدرجتين الثانية والثالثة في الوجه والطرفين العلوي الأيسر والسفلى الأيسر ، أي بنسبة 20 بالمائة من مساحة الجسم ، فيما كانت الطفلة تسنيم تعانى من حروق من الدرجتين الثانية والثالثة في مناطق الوجه والطرفين العلويين بنسبة 15 بالمائة من مساحة الجسم , حيث تم إدخالهم جميعاً لوحدة الحروق في المستشفى ، وتم معالجة الحروق وإنقاذ حياة أسرة كاملة من خطر الموت باستثناء زوجة صاحب المنزل التي وصلت المستشفى جثة هامدة.